اختلاف العلماء في صيام ست من شوال

كتابة حنين شودب -
اختلاف العلماء في صيام ست من شوال

اختلاف العلماء في صيام ست من شوال، فقد اختلف العلماء في أمر صيام الستّ من شوال، وكان لكلّ مذهب علّتهم ودليلهم، ولكن ما هو متفق عليه هو أنّها أيام مباركة، ولصيامها أجر عظيم، وسيبيّن لكم موقع محتويات في هذا المقال آراء العلماء واختلافهم في صيام الست من شوال، إضافة إلى بعض الأحكام التي تتعلق بصيامها ووقتها.

متى يبدأ صيام الست من شوال

يبدأ صيام الستّ من شوال في اليوم الثاني من أيام عيد الفطر المبارك، أي اليوم الثاني من شوال، فصوم اليوم الأول من الشهر والذي يوافق أول أيام عيد الفطر محرّم، وقد سئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء عن توقيت صيام الستّ من شوال فأجابوا بالآتي: “لا يلزمه أن يصومها بعد عيد الفطر مباشرة، بل يجوز أن يبدأ صومها بعد العيد بيوم أو أيام، وأن يصومها متتالية أو متفرقة في شهر شوال حسب ما يتيسر له، والأمر في ذلك واسع ، وليست فريضة بل هي سنة” والله تعالى أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز الافطار في صيام الست من شوال

اختلاف العلماء في صيام ست من شوال

أمّا عن أمر اختلاف العلماء في صيام الستّ من شوال فقد جاء على قولين هما كالآتي:[2]

  • القول الأول: وهو قول أصحاب المذهب الحنبليّ والشافعيّ وطائفة من من الحنفية والمالكية، كما أنّه قول عبد الله بن عباس رضي الله عنه وأرضاه، وقد قال أصحاب هذا القول بأنّ صيام الستّ من شوال مستحبّ.
  • القول الثاني: وهو قول الإمام مالك والإمام أبو حنيفة والثوري بأنّ صيام هذه الأيام مكروه، وقد خالفوا بذلك جمهور العلماء، قد ذكر يحيى الليثي: “سمعتُ مالكًا يقول: في صيام ستة أيام بعد الفطر من رمضان: إنه لم يرَ أحدًا من أهل العلم والفقه يصومها، ولم يبلغني ذلك عن أحد من السَّلَف، وإنَّ أهل العلم يكرهون ذلك، ويخافون بدعتَه وأن يُلحق برمضان ما ليس منه أهلُ الجهالة والجفاء لو رأوا في ذلك رخصة عند أهل العلم ورأوهم يعملون ذلك”.

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام الست من شوال متفرقة

هل يجب صيام ست أيام من شوال متتابعة أو متفرقة

أمّا عن حكم صيام الستّ من شوال متفرّقة أو متتابعة، فيجوز للمسلم صيامها متتابعة كما يمكن أن يصومها متفرقة على أول الشهر وأوسطه وآخره، فرسول الله -عليه الصلاة والسلام- لم يبيّن كيفية معينة لصيامها، بل حثّ المسلمون على صيامها بحديث يشير فيها إلى صيام ستّ من شوال ون تحديدها، وذلك في قوله -صلّى الله عليه وسلّم-: “مَن صام رمضان، ثمَّ أتبعه ستًّا من شوَّال كان كصيام الدَّهر”[3]، والله أعلم.[4]

فضل صيام ست من شوال

إنّ لصيام الست من شوال فضل عظيم سنذكره فيما يأتي:[5]

  • لصيام الستّ من شوال أجر عظيم ووقد ورد ذلك في حديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-.
  • صيام الستّ من شوال يجبر النقص في الفريضة، الذي يكون بسبب الضعف أمام الشهوات والأهواء، لذلك فقد أكرم الله تعالى عباده الصالحين بجبر هذا النقص.
  • صيام الستّ من شوال دليل قبول الصيام حيث يعد صيام المسلم لها بعد انقضاء رمضان دليل قبول الصيام بإذن الله تعالى.
  • صيام الستّ من شوال هو فرصة للتقرّب من الله تعالى، فصيام التطوّع يعدّ دليل حب العبد لله تعالى، وكذلك رغبته في استمرار الطاعة.

شاهد أيضًا: حكم صيام ستة أيام من شوال عند المالكية

وبهذا نكون قد أدرجنا اختلاف العلماء في صيام ست من شوال، كما بيّنا متى يبدأ صيام الست من شوال، وأضفنا حكم صيام ست أيام من شوال متتابعة أو متفرقة، وأخيرًا ذكرنا فضل صيام الستّ من شوال.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , متى يبدأ المسلم بصيام ستة أيام من شوال , 08/05/2022
  2. ^ alukah.net , صيام الست من شوال وبعض ما يتعلق به من أحكام , 08/05/2022
  3. ^ صحيح مسلم , أبو أيوب الأنصاري/مسلم/1164/صحيح
  4. ^ binbaz.org.sa , هل يشترط التتابع في صيام ست شوال؟ , 08/05/2022
  5. ^ islamqa.info , فضل صيام الستّ من شوال , 08/05/2022
35 مشاهدة