الاعتقادات في الشريعه هي التي

كتابة نور محمد -
 الاعتقادات في الشريعه هي التي

الاعتقادات في الشريعه هي التي لها دور كبير عند الإنسان، حيث أن الشريعة الإسلامية هي ما تم تشريعه من قِبل الله عز وجل للمسلمين من قواعد وأحكام ونظم وذلك لكي تقام حياة عادلة منضبطة، ولكي يأمن الناس كل مصالحهم فيما يخص العقائد والأخلاق والعبادات والمعاملات، وما إلى ذلك بحيث كل ما يخص كل نظم الحياة بشعبها المختلفة.

الاعتقادات في الشريعه هي التي

هذه الاعتقادات هي التي لا تقبل الجدل وهي الجزم والتصديق دون وجود أي مجال للشك، أي هي الإيمان، وقيل أن المعتقدات هي كل ما يجب على العبد الإيمان والاعتقاد به، ويطلق لفظ عقيدة على كل ما يؤمن به أهل السنة والجماعة من أصول للدين والإيمان وتوحيد لله عز وجل، وتعلم وفهم العقيدة فرض عين على كل المسلمين بدليل قول الله عز وجل في سورة الزمر: “وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ”.

والأساس الذي تقوم عليه العقيدة في الشريعة الإسلامية هو الدين، والعقيدة مصدران رئيسين يعدان أساس الدين هما القرآن الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذلك على مل مسلم ومسلمة التسليم لله عز وجل ولرسوله صلى الله عليه وسلم، ومعرفة أن الشارع هو الله تعالى، وأن نبيه صلى الله عليه وسلم هو الموكل بنقل العقيدة، كما أنه يوجد جزء كبير منها غيبي لا يمكن للعقول إدراكه.

شاهد أيضًا: جاءت الشريعة بالحث على الإكرام، وإطعام الطعام

ما هي أركان الإيمان؟

أركان الإيمان ستة هم الإيمان بالله عز وجل، والإيمان بملائكته، والإيمان بالكتب السماوية، والإيمان بالرسل، والإيمان باليوم الآخر، والإيمان بالقدر خيره وشره، ووردت تلك الاركان في السنة النبوية حيث روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “بينما نحن عند رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلم- ذاتَ يومٍ إذ طلع علينا رجلٌ شديدُ بياضِ الثيابِ شديدُ سوادِ الشعرِ، لا نرَى عليه أثرَ السفرِ ولا نعرفُه، حتَّى جلس إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم- فأسند ركبتَه إلى ركبتِه ووضع كفَّيهِ على فخذِه، ثمَّ قال :أخبرني عن الإيمان..

قال: الإيمانُ أنْ تؤمنَ باللهِ وملائكتِه وكتبِه ورسلِه واليومِ الآخرِ والقدرِ كلِّه خيرِه وشرِّه. قال: صدقت، ثمَّ انطلقَ الرجلُ، قال عمرُ: فلبثتُ ثلاثًا ثمَّ قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم: يا عمرُ أتدري من السائلُ؟ قلتُ: اللهُ ورسولُه أعلمُ. قال: فإنه جبريلُ عليه السلامُ أتاكم يعلِّمَكم دينَكم”.

ما هي أركان الإسلام

أركان الإسلام خمسة هي شهادة أنّ لا إله إلا الله وأنّ محمد رسول الله، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، والحج، بدليل ما روي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: “سمعت رسول الله يقول: بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان”

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن الاعتقادات في الشريعه هي التي لا جدال فيها وهي الجزم والتصديق دون وجود أي مجال للشك، أي هي الإيمان، وقيل أن المعتقدات هي كل ما يجب على العبد الإيمان والاعتقاد به، ويطلق لفظ عقيدة على كل ما يؤمن به أهل السنة والجماعة من أصول للدين والإيمان وتوحيد لله عز وجل.

28 مشاهدة