حكم الإفطار في رمضان للمسافر قبل السفر

كتابة عفراء الشيخ - تاريخ الكتابة: 29 أبريل 2021 , 12:04
حكم الإفطار في رمضان للمسافر قبل السفر

حكم الإفطار في رمضان للمسافر قبل السفر هو من الأمور التي يتساءل عنها كثير من السلمين، خاصة في ظلّ التطور في العصر الحديث ومتطلبات الحياة التي تفرض على المسلم أن يُسافر عدة مرات في أثناء صومه، وسيقف هذ المقال مع الحديث عن ذلك ومعرفة أهم الأحكام التي تتعلق بالسفر.

حكم الإفطار في رمضان للمسافر قبل السفر

إذا نوى المسلم السفر في يومه الثاني في شهر رمضان المبارك فإنَّ من الواجب عليه أن يبيت من ليلته وقد بيّت معه نية الصوم، ولا يُمكن له أن ينوي الفطر أو حتى يُبيّت نية الفطر معه من الليل، وإنما يمكن له أن يستبيح الفطر إن هو خرج من تلك البلد التي يقطن فيها وصارت البيوت من وراء ظهره، وأما قبل أن يُفارق عمران بلده فلا يصح له أن يفطر كما أجمع غالبية أهل العلم في ذلك، فلو ألغيت رحلة المسافر فإنّه يبقى على صيامه الذي كان قد بيّت نيّته من الليل، وقد قال في ذلك الموفق بن قدامة رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح فردوسه: “إذَا ثَبَتَ هَذَا، فَإِنَّهُ لَا يُبَاحُ لَهُ الْفِطْرُ حَتَّى يُخَلِّفَ الْبُيُوتَ وَرَاءَ ظَهْرِهِ، يَعْنِي أَنَّهُ يُجَاوِزُهَا وَيَخْرُجُ مِنْ بَيْن بُنْيَانِهَا، وَقَالَ الْحَسَنُ: يُفْطِرُ فِي بَيْتِهِ، إنْ شَاءَ، يَوْمَ يُرِيدُ أَنْ يَخْرُجَ، وَرُوِيَ نَحْوُهُ عَنْ عَطَاءٍ، قَالَ ابْنُ عَبْدِ الْبَرِّ: قَوْلُ الْحَسَنِ قَوْلٌ شَاذٌّ، وَلَيْسَ الْفِطْرُ لِأَحَدٍ فِي الْحَضَرِ فِي نَظَرٍ وَلَا أَثَرٍ، وَقَدْ رُوِيَ عَنْ الْحَسَنِ خِلَافُهُ”، وفي ذلك الكلام تأكيد على ما ذهب إليه غالبية أهل الفقه والعلم.[1]

شاهد أيضًا: حكم قصر الصلاة للمسافر

هل يجوز الإفطار في السفر بعد نية الصيام

يُمكن للصائم أن يفطر بعد تبيين نية الصوم في أثناء نهار سفره كما ذهب الإمام أحمد في ذلك، واستند العلماء في رأيهم على حديث عبيد بن جبير في ذلك حين قل: “ركبتُ معَ أبي بصرَةَ الغفارِيِّ في سفينةٍ منَ الفُسْطاطِ في رمضانَ فدَفَعَ –ثُمَّ قرَّبَ غداءَهُ، ثُمَّ قال: اقترِبْ، فقلْتُ: ألستَ بينَ البيوتِ؟ فقال أبو بصرةَ: أرغِبْتَ عن سنةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟”،[2] وهنا يظهر أنَّه قد بيّت أولًا نية الصيام ومن ثم أفر بعدها، وهذه سنة عن الننبي عليه الصلاة والسلام وليس في ذلك إحداث ولا بدعة، والله في ذلك كله هو أعلى وأعلم.[3]

شاهد أيضًا: ما حكم دعاء نية الصيام في رمضان

هل يجوز السفر للافطار في رمضان

إنَّ الصيام في أصله واجب على المسلم، وهو كذلك فرض وكذلك ركن من أركان الإسلام الخمسة كما هو معلوم عند أهل السنة جميعًا، والأمر الواجب في الشريعة الإسلامية لا يجوز للمسلم أن يتحايل عليه ليسقطه عن نفسه، فمن أراد السفر وذلك من أجل أن يفطر كان سفره حراماً عليه، وكان الفطر في سفره كذلك حراماً دون اختلاف، وتلزمه كذلك التوبة إلى الله عز وجل، وأن يرجع عن عزمه على السفره ويصوم ويستغفر الله، فإن لم يرجع عن سفره ذاك فإنه يجب عليه أن يصوم حتى ولو كان مسافرًا.[4]

وفي ذلك يكون تمام الحديث عن حكم الإفطار في رمضان للمسافر قبل السفر وما هي أهم الأحكام التي تتعلق بنية المسافر سواء كان من ناحية الصوم أو حتى من ناحية السفر نفسه.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم إفطار من نوى السفر قبل شروعه في السفر , 29-4-2020
  2. ^ تمام المنة , الألباني، عبيد بن جبير، 400، له شاهدان
  3. ^ islamqa.info , إذا سافر الصائم أثناء النهار فله الفطر , 29-4-2020
  4. ^ islamqa.info , السفر من أجل الفطر , 29-4-2020
424 مشاهدة