حكم الزواج بنية الطلاق

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 8 أكتوبر 2021 , 19:10
حكم الزواج بنية الطلاق
حكم الزواج بنية الطلاق هو أحد الأحكام الشرعية والفقهية والتي بيَّنتها الشريعة الإسلامية في نصوصها وتشريعاتها، فقد رفع دين الإسلام مكانة الزواج، وحثَّ عليه ووصى به، فإنَّ الزواج هو اللبنة الأولى والأساس الذي يبدأ به بناء الأسرة ومن ثم المجتمع، لذا فقد وضَّح الدين الإسلامي كل التعليمات والأحكام التي يجب أن يقوم عليها الزواج، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على حكم الزواج بنية الطلاق، بالإضافة إلى التعريف ببعض أحكام الطلاق.

الزواج

رفع الدين الإسلامي مكانة الأسرة، وخصص لها قدرًا كبيرًا من الاهتمام، وذلك من خلال بيان كل الأحكام والتشريعات المُتعلقة بها، منذ الفترة التي تسبق الزواج والتي تشمل على عملية اختيار الزوجة  ثم فترة الخطوبة وتحديد حقوق الزوجة من المهر وغيره، ثم إلى فترة الزواج وتأمين المسكن الشرعي والحث على الحفاظ على المودة والرحمة بين الزوجين وبيان واجبات كل منهما وحقوقه، إلى فترة إنجاب الأطفال وبيان بعض تعاليم تربية الأطفال، كذلك فقد بيَّن دين الإسلام الأحكام المُتعلقة بعملية الانفصال والطلاق في حال عدم الاتفاق وعدم النجاح في العلاقة الزوجية.[1]

حكم الزواج بنية الطلاق

إنَّ حكم الزواج بنية الطلاق هو مُحرَّم وغير جائز، حيث ذهب بعض أهل العلم إلى القول بأنَّ عقد الزواج الذي يقوم على أساس الطلاق بعد فترة محددة هو عقد باطل، والزواج فيه غير قائم،، كما ذهب آخرون من أهل العلم إلى كون عقد الزواج الذي يقوم على أساس الطلاق بعد فترة هو عقد غير باطل ولكنَّه مُحرم وغير جائز شرعًا وذلك لأنَّه عقد يقوم على مبدأ الغش والخداع والاحتيال، والله أعلم.[2]

حكم الزواج بنية الطلاق في المذاهب الأربعة

ذهب الشافعية الحنفية والمالكية إلى أنَّ عقد الزواج بنية الطلاق هو زواج صحيح، على الرغم من كونه أمر مُحرَّم ومكروه؛ وذلك بسبب الشوائب التي تتخلَّله من خداع وغش، وقد بيَّن الشافعية ذلك من خلال كتاب حاشية الشبراملسي: “أما لو توافقا عليه قبل و لم يتعرضا له في العقد لم يضر لكن ينبغي كراهته“، إمَّا أصحاب الإمام أحمد بن حنبل ذهبوا إلى أنَّ عقد الزواج بنية الطلاق هو عقد باطل في أساسه.[3]

شاهد أيضًا: ما هو الزواج المسيار وما هو حكمه وشروطه

حكم الزواج من أجل قضاء الشهوة فقط

أباح الله تعالى الزواج، وجعل له الكثير من الأهداف السامية والرفيعة التي تتحقق من خلاله، ومن ذلك الإنجاب وحفظ النسل واستمرار البشرية، وتحصين الفروج من خلال علاقات شرعية، وعلى الرغم من كون الزواج هو الإطار الشرعي الذي يُمكن للمُسلمين ممُارسة العلاقات الجنسية من خلاله، إلَّا أنَّه ليس الهدف الوحيد الذي يسعى الزواج لتحقيقه، وعلى ذلك فإنَّ الزواج بهدف إشباع الرغبة الجنسية ثم الطلاق هو أمر غير جائز في الإسلام، كما ذهب الكثير من أهل العلم إلى تحريم الطلاق بدون أي سبب، والله أعلم.[4]

حكم الطلاق في الإسلام

إنَّ الطلاق في اللغة هو الإطلاق وحل الوثاق، أمَّا الطلاق في الشريعة فهو حل عقد الزواج وإبطاله، وإنَّ الأصل في حكم الطلاق هو الكراهة، حيث أنَّ الطلاق بدون أي عذر أو  سبب واضح وجلي هو أمرٌ مكروه، كما إنَّه يُحرَّم على المرأة المُسلمة طلب الطلاق من زوجها من دون أي سبب أو عذر، وذلك لقول رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “أيُّمَا امرأةٍ سألت زوجَها طلاقًا في غيرِ ما بأسٍ فحرامٌ عليها رائحةُ الجنةِ[5]، أمَّا إذا كان الطلاق لعذر وسبب واضح كعسر سير العلاقة الزوجية وعدم التفاهم الجلي والمشاكل المُختلفة والمتعددة فهو أمرٌ جائز ولا حرج فيه وذلك لقوله تعالى في كتابه الكريم: “الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ”[6]، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: ما هو حكم الحلف بالطلاق بالتفصيل

الفرق بين زواج المتعة والزواج بنية الطلاق

يختلف الحكم الشرعي لكل من زواج المتعة والزواج بنية الطلاق، فقد بيَّن أهل العلم حكم كل منهما، وهو كالتالي:[8]

  • الزواج بنية الطلاق: هو زواج تكون فيه النية بين المرء وربه، حيث لا يحتوي عقد النكاح على أي نع من أنواع المُشارطة للزوجة أو ولي الزوجة، كأن يُسافر المرء للدراسة أو  العمل ويتزوج بنية الطلاق خوفًا على نفسه من الحرام، وإنَّ عقد الزواج في هذه الحالة جائز، على الرغم من كراهة الأمر وحُرمته لاحتوائه على الغش والخداع.
  • زواج المتعة: أمَّا زواج المُتعة فهو الزواج الذي يحتوي في عقده على المُشارطة بين الرجل والمرأة أو ولي المرأة، حيث يقوم العقد على تحديد مدّة معينة  مثل أن يتزوج لمدَّة شهر أو أسبوع أو عام، وهو زواج أجمع أهل العلم علة حرمته وعدم جوازه وبُطلانه.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن حكم الزواج بنية الطلاق ، وذكر رأي المذاهب الأربعة بهذا الحكم، كما عرَّف بالزواج، وحكم الزواج من أجل قضاء الشهوة، وحكم الطلاق في الإسلام، بالإضافة إلى بيان الفرق بين زواج المتعة والزواج بنية الطلاق.

المراجع

  1. ^ islamway.net , المرأة والزواج في الإسلام , 08/10/2021
  2. ^ islamqa.info , الزواج بنية الطلاق محرم , 08/10/2021
  3. ^ saaid.net , زواج بنية الطلاق ! , 08/10/2021
  4. ^ islamweb.net , حكم من يتزوج لمجرد إشباع الرغبة الجنسية ثم يطلق بعد فترة , 08/10/2021
  5. ^ صحيح أبي داود , ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، الألباني، 2226، صحيح.
  6. ^ سورة البقرة , الآية 229.
  7. ^ alukah.net , الطلاق وأحكامه في الإسلام , 08/10/2021
  8. ^ binbaz.org.sa , حكم الزواج بنية الطلاق والفرق بينه وبين زواج المتعة , 08/10/2021
35 مشاهدة