دعاء النبي يوم بدر

دعاء النبي يوم بدر

دعاء النبي يوم بدر ، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ غزوَ بدرٍ هي إحدى الغزواتِ التي قام بها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ضدَّ المشركينَ، وبهذهِ الغز,ةِ دَعا رسول الله بدعاءٍ، فما هو هذا الدعاءِ؟ وما السبب الذي من أجله دَعا النبيَّ به؟ ومن الصحابي الذي كان مع النبيِّ وما كان موقفهُ آنذاكَ؟ وما هي الآية التي نزلت بعدَ دعوةِ النبيِّ؟ وما هي البشرى التي بشَّر الله نبيَّه بها؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال.

دعاء النبي يوم بدر

وردَ في السنةِ النبويةِ المطهرةِ الدعاءَ الذي دَعا به رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- يوم بدرٍ وهو: “اللَّهُمَّ أَنجِزْ لي ما وَعَدْتَني، اللَّهُمَّ إنَّكَ إنْ تُهلِكْ هذهِ العِصابةَ مِن أهْلِ الإسلامِ، فلا تُعْبَدُ في الأرضِ أبدًا”،[1] وهذا الدعاءُ هو جزءٌ من متنِ الحديثِ الذي أخرجه مسلمٌ في صحيحه عن الصحابيِّ الجليلِ عمرٍ بن الخطاب.

شاهد أيضًا: من هو اول قتيل من الانصار في غزوة بدر

سبب دعاء النبي يوم بدر

دعا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بهذا الدعاءِ المذكورِ في الفقرةِ السابقةِ، بعد أن وصلَ المشركون إلى أرضِ المعركةِ، ونظرَ إلى أصحابهِ فوجدهم ثلاث مائةٍ ونيفٍ، ثمَّ نظرَ إلى المشركينَ فوجدهم يزيدونَ على الألفِ محاربٍ، ودليل ذلك الحديثَ المرويِّ عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- حيث قال: “لَمَّا كان يومُ بَدْرٍ، قال: نَظَرَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم إلى أصحابِهِ وهُمْ ثلاثُ مِئةٍ ونَيِّفٌ، ونَظَر إلى المُشركينَ فإذا هُمْ ألْفٌ وزيادةٌ فاستَقبَلَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم القِبلةَ…”.[2]

شاهد أيضًا: من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر

الصحابي الذي كان مع النبي عندما دعا يوم بدر

لقد كان الصحابيُّ الجليلُ أبو بكرٍ الصديقَ -رضي الله عنه- قريبًا من النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- وما كانَ من هذا الصاحبِ إلَّا أن بدأ يهوِّن على صاحبه ويواسيهِ، وقد جاءَ ذلكَ في الحديث الصحيحِ المرويِّ عن عمر بن الخطاب حيث قال: “فما زالَ يَستَغِيثُ ربَّهُ عزَّ وجلَّ ويَدْعُوهُ حتَّى سَقَط رِداؤُهُ، فأَتاهُ أبو بكرٍ رضِيَ اللهُ عنه، فأَخَذ رِداءَهُ فرَدَّاهُ، ثُمَّ الْتَزَمَهُ مِن وَرائِهِ، ثُمَّ قال: يا نَبِيَّ اللهِ، كَفاكَ مُناشَدَتُكَ ربَّكَ؛ فإنَّهُ سيُنْجِزُ لكَ ما وَعَدَكَ”.[3]

الآية التي نزلت بعد دعاء النبي يوم بدر

لقد أنزل الله -عزَّ وجلَّ- بعد أن دعا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يومَ بدرٍ بالدعاءِ المذكورِ سابقًا، الآية التاسعة من سورة الأنفال وهي قوله تعالى: {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ}،[4] وهذه الآية تدل على أن الله -عز وجل- قد استجاب لنبيه الكريم دعوته هذه، وبالفعلِ كان النصرُ حليفًا للمسلمينَ.

شاهد أيضًا: متى وقعت غزوة بدر الكبرى.

بشرى الله للنبي بالنصر يوم بدر

لقد ألقى الله -عزَّ وجلَّ- على نبيِّه وصحابةَ نبيِّه الكريمَ النومَ يومَ بدرٍ، وأثناء نومِ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بشَّره الله بالنصرِ في هذه المعركة، وحينها استيقظ رسول الله وهو يقول إنَّه النصرَ، كما أنَّه تلا قول الله تعالى: {سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ}،[5] وبالفعلِ لم يخيِّب الله ظنَّ نبيِّه الكريمَ، وأنجزَ وعده له، ونصره على كفار قريشٍ.[6]

شاهد أيضًا: كم كان عدد المسلمين والمشركين في غزوة بدر

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان دعاء النبي يوم بدر ، وفيه تمَّ ذكر الدعاءِ الذي دَعا به رسول الله يومَ بدرٍ، كما تمَّ بيان السبب الذي من أجله دَعا النبيَّ بهذا الدعاءِ، ثمَّ تمَّ بيانُ اسم الصحابي الذي كان مع النبيِّ آنذاكَ، مع بيانِ موقفهِ مع رسول الله، ثمَّ تمَّ ذكر الآيةِ التي نزلت بعدَ دعوةِ النبيِّ، وبيانَ البشرى التي بُشِّر بها رسول اللهِ يومَ بدرٍ.

المراجع

  1. ^ صحيح أسباب النزول، الوادعي
  2. ^ صحيح أسباب النزول، الوادعي
  3. ^ صحيح أسباب النزول، الوادعي
  4. ^ الأنفال: 9
  5. ^ القمر: 45
  6. ^ dorar.net , دعاء النبي يوم بدر , 5/12/2021
503 مشاهدة