علاج جدري القرود

علاج جدري القرود

علاج جدري القرود وأهم النصائح للوقاية منه، يعتبر جدري القرود من الاضطرابات التي ذاع صيتها في العالم في الآونة الأخيرة حيث يُعتقد بأنه سيكون الوباء القادم بعد جائحة كورونا، وقد عقدت منظمة الأمم المتحدة اجتماع عاجل لمناقشة الأساليب الواجب اتباعها للسيطرة على هذا المرض.

ما هو جدري القرود

يُعرف جدري القرود بأنه مرض فيروسي غير شائع، وقد تم التعرف على الفيروس المسبب لهذا الاضطراب في عام 1958 م في قارة إفريقيا وتم تسجيل الإصابة الأولى بمرض جدري القرود بعدها في سنة 1970 م، ولم تُلاحظ حالات مماثلة منذ ذلك الحين حتى هذه الأيام فقد ظهرت إصابات متعددة في ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وغيرها مما أثار الخوف والقلق حو هذا المرض الذي بدأ بالانتشار في دول العالم بسرعة ملحوظة.

علاج جدري القرود

على الرغم من تقدّم العلم وتطوّره والأبحاث التي تم إجراءها في الآونة الأخيرة للسيطرة على مرض جدري القرود إلا أنه لم يتم التوصل حتى هذه اللحظة إلى علاج نوعي ورسمي لجدري القرود، ولكن هناك مجموعة من التدابير العلاجية المخففة التي تساعد على تدبير الأعراض، ومنها:[1]

  • تناول الأدوية المضادة للفيروسات حيث تساعد هذه الأدوية على إضعاف الفيروسات الموجودة في الجسم وقتل البعض منها.
  • تناول مسكنات الألم وخافضات الحرارة لتحسين الحالة العامة للمريض وتسكين آلامه.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن وغني بالعناصر الغذائية التي تساعد على تقوية مناعة الجسم واستعادة عافيته.

طرق انتقال جدري القرود

يمكن القول بأن طرق الانتقال الكثيرة والمتعددة ساهمت بانتشار فيروس جدري القرود بشكل كبير، ومن أهم طرق الانتقال:

طرق الانتقال من الحيوان إلى الإنسان

يعتبر الحيوان هو المصدر الأساسي للعدوى بفيروس جدري القرود ويمكن أن ينتقل للإنسان كما يلي:

  • لدغ الحشرات المصابة حيث يعتبر التماس مع دم الحيوان المصاب طريق مهم لانتقال العدوى.
  • لمس مفرزات جسم الحيوان المصاب كاللعاب وغيره.
  • لمس فرو الحيوانات المصابة ولكن من النادر أن ينتقل الفيروس بهذه الطريقة.
  • أكل لحم الحيوان المصاب النيئ أو غير المطبوخ بشكل جيد.

طرق الانتقال من الإنسان إلى الإنسان

تم تسجيل بعض الحالات لانتقال الفيروس من إنسان مصاب إلى إنسان سليم، وبعد الدراسات المتعددة تم التعرف إلى أهم طرق العدوى وهي:

  • الاتصال الجنسي نظرًا لوجود الفيروس في جميع سوائل الجسم.
  • الاحتكاك الوثيق مع الشخص المصاب واستعمال أدواته الشخصية دون تنظيفها.
  • لمس البثور والقشور الموجودة على جلد المريض والمميزة لجدري القرود.
  • السعال والعطاس بسبب وجود الفيروس في المفرزات المخاطية للمريض.
  • نقل الدم من الشخص المصاب إلى الشخص السليم.

شاهد أيضًا: كيف ينتقل جدري القرود

أعراض جدري القرود

يدخل فيروس جدري القرود إلى جسم الإنسان ويتكاثر ضمنه ويسبب مجموعة من الأعراض المميزة لهذا الاضطراب، ومن الجدير بالذكر بأن هذه الأعراض تظهر على مرحلتين كما يلي:

المرحلة الأولى

تتميز هذه المرحل بظهور أعراض عامة وغير نوعية لجدري القرود وبالتالي لا يستطيع الطبيب أن يتوجه للتشخيص الصحيح في هذه المرحلة، ومن أعراض المرحلة الأولى:

  • الحمى (ارتفاع درجة حرارة المريض).
  • التعب والإنهاك إذ يفضل المريض البقاء في السرير وعدم القيام بالأعمال البدنية إطلاقًا.
  • آلام منتشرة في جميع أعضاء الجسم إلا أنها تكون أكثر شدة في عضلات الطرفين العلويين والسفليين.
  • ضخامة معممة في العقد اللمفاوية الموجودة في جسم المريض.

المرحلة الثانية

تلي المرحلة الأولى حيث تظهر بعدها بخمسة أيام، وتتميز بظهور الطفح النوعي لجدري القرود، ومن الجدير بالذكر بأن هذا الطفح يحتوي على آفات جلدية متنوعة كالحويصلات والبثور والقشور، يكون مظهر جلد المريض غريب نوعًا ما مما يزيد من خوفه وقلقه حول صحته، وتترافق هذه المرحلة عادةً بوضع نفسي سيئ للمريض كما قد يعاني البعض من اكتئاب شديد.

تشخيص جدري القرود

يعد تشخيص جدري القرود صعب نوعًا ما نظرًا لصعوبة التفريق بين جدري الماء وجدري القرود إذ يمتلك المرضان أعراض متشابهة تقريبًا، ومن أهم طرق تشخيص جدري القرود:

  • القصة المرضية والفحص السريري: تلعب القصة المرضية دور مهم جدًا في تشخيص المرض إذ يسأل الطبيب المريض عن شكواه والأعراض التي يعاني منها، ثم يأتي دور الفحص السريري الذي يساعد الطبيب على إكمال الصورة السريرية.
  • الفحوص الدموية: تعتبر الفحوص الدموية ضرورية لإثبات التشخيص حيث قد يظهر الفيروس أو الأضداد النوعية له في دم المريض.
  • العينة الجلدية: يتم أخذ العينة الجلدية من الآفات والمناطق المصابة في جلد المريض، ثم تتم دراستها نسيجيًا لاكتشاف وجود الفيروس فيها.

الوقاية من جدري القرود

من واجب كل شخص أن يتبع التدابير الوقائية التي تساعد على الحد من انتشار فيروس جدري القرود، ومن أهم هذه التدابير:

  • عدم الاقتراب من الأشخاص المصابين بجدري القرود وتجنب الاحتكاك بهم أو استعمال أدواتهم.
  • الالتزام بقواعد النظافة قدر الإمكان.
  • تجنب النوم في أسرة الآخرين أو استعمال حاجاتهم الخاصة.
  • تلقينا اللقاح النوعي لجدري القرود في حال الحصول عليه.

شاهد أيضًا: هل جدري القرود معدي

وهنا ينتهي المقال حيث تم الحديث عن علاج جدري القرود، كما تم التطرق إلى طرق انتقال هذا الفيروس وأهم الأعراض الناتجة عنه بالإضافة إلى طرق تشخيصه، وأخيرًا تم ذكر التدابير العلاجية والوقائية لمرض جدري القرود.

المراجع

  1. ^ cdc.gov , Treatment , 21/05/2022
82 مشاهدة