ما هي طرق علاج نقص مخزون الحديد

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 30 يناير 2021 , 15:01
ما هي طرق علاج نقص مخزون الحديد

ما هي طرق علاج نقص مخزون الحديد ؟، حيث يتم قياس اختبار مخزون الحديد مستوى الفيريتين في الدم، وهو بروتين موجود في الدم يحتوي على الحديد، ويساعد فحص الحديد  الطبيب على معرفة كمية الحديد التي يخزنها جسم الإنسان، فقد يتأثر الشخص بارتفاع مخزون الحديد في الجسم عند وجود مشكلة صحية تجعل الجسم يخزن الحديد بشكل مبالغ فيه، كذلك عند حدوث انخفاض في مستوياته، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، وبيان الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاعه وانخفاضه في الجسم، وبيان مستوياته الطبيعية وطرق فحصه وتشخيصه، والوقاية من حدوث انخفاض به.

ما هو مخزون الحديد؟

مخزون الحديد في الجسم، أو ما يسمى بالفيريتين، هو نوع خاص من البروتين يصنعه الجسم لتخزين الحديد وإطلاقه واستخدامه عند الحاجة، وتوجد غالبية الفيريتين في الجسم داخل مختلف خلايا  الجسم، وخاصة في خلايا الكبد والجهاز المناعي، ونادرًا ما يوجد الفيريتين في مجرى الدم، وعندما يرغب الجسم في تكوين خلايا دم حمراء جديدة، يقوم الجسم بإفراز الفيريتين ونقله إلى الأماكن التي يتم فيها تصنيع خلايا الدم هذه، ومن الجدير بالذكر أنّ مخزون الجسم الطبيعي من الحديد (الفيريتين) يختلف بذاته من مستويات الحديد في الجسم المقاسة باختبار الحديد العادي.[1]

علاج نقص مخزون الحديد

يعد العلاج الأساسي لنقص الحديد وفقر الدم الناجم عن نقص الحديد هو تناول المكملات التي تحتوي على الحديد، وفي بعض الحالات قد يكون من الضروري علاج السبب الكامن وراء نقص الحديد، لذلك يكون الطبيب هو الشخص المسؤول عن تشخيص المرض وتحديد المناسب،[2] وتشمل خيارات علاج نقص مخزون الحديد ما يلي:

شاهد أيضًا: أضرار حبوب الحديد

العلاجات الدوائية لنقص الحديد

كما ذكرنا سابقاً، فإن علاج نقص الحديد يقوم على تعويض الجسم بالحديد من خلال استخدام مكملات الحديد، وهذه المكملات متوفرة على شكل أقراص أو سوائل يتم تناولها عن طريق الفم، وعلى شكل حقن، ويكون الطبيب هو المختص والشخص الذي يحدد شكل الجرعة والجرعة المناسبة للحالة، وفي الجدول التالي توضيح لهذه الأشكال الصيدلانية:[3]

الشكل                           الإيجابيات أمثلة على الأشكال الصيدلانية     طرق الاستخدام الآثار الجانبية
مكملات الحديد عن طريق الفم
  • يعد الشكل الصيدلاني ذو التكلفة الأقل بالنسبة للكثير من المرضى. ويساعد استخدام الحديد غن طريق الفم تجنب الحاجة إلى المدخل الوريدي.
  • استخدام الحديد الفموي يزيل احتمالية حدوث تفاعلات التسريب أو الحساسية المفرطة.
  • يمكن أن يستخدم للرضع والأطفال والمراهقين.
  • حديد المالتول يحتوي على 30 مليغرام من عنصر الحديد.
  • فومارات الحديد الثنائي، يحتوي على 325 ملغم منه 106 من عنصرالحديد.
  • غلوكونات الحديد الثنائي، يحتوي 240 مل و27 ملغم من عنصر الحديد.
  • كبريتات الحديد الثنائية، تحتوي على 325 ملغم  65 ملغم من الحديد.
  • الحديد متعدد السكاريد ،يحتوي على 50 ملغم، 50 ملغم منه من الحديد.
تُعطى المكملات  الفموية على معدة فارغة، وفي حال تسببها في آثار جانبية في الأمعاء، يمكن القيام بتناولها مع الطعام، إضافةً إلى ذلك يجب تناولها قبل ساعتين أو بعد أربع  من مضادات الحموضة، كما يجب  تجنب تناولها تزامنًا مع تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، والقهوة، والشاي، و البيض، والألياف، كذلك المباعدة بين تناولها وبين تناول هذه الأطعمة. تشمل الآثار الجانبية الشائعة للحديد الفموي: طعم معدني في الفم، غثيان، غازات، إمساك أو إسهال، وقد يتحول البراز أيضًا إلى اللون الأسود أو القطران.
مكملات الحديد  عن طريق الحقن
  • يُعدّ خيارًا مناسبًا بالنسبة للأشخاص الذين لا يقدرون تحمل الآثار الجانبية المعوية التي تنتج عن الحديد الفموي.
  • يعد مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من نقص شديد بالحديد
  • يعد خيارًا مناسبًا بالنسبة للأشخاص الذين قاموا بإجراء  جراحة للمعدة، والتي تقلل بدورها من حمض المعدة، وبالتالي ينتج عن ذلك   إعاقة عملية امتصاص الأمعاء للحديد الفموي بشدة.
  • تعد خيارًا مناسبًا بالنسبة للأشخاص الذين لديهم  متلازمة سوء الامتصاص.
مالتوز كربوكسي الحديد، جلوكونات الحديد، فيرووكسيتول، سكروز الحديد، إيزومالتوسيد الحديد، ديكستران الحديد يُعطى هذا النوع عن طريق الوريد ، وتختلف الجرعة والمدة باختلاف النوع المستخدم ، وهذا ما يحدده الطبيب، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يفضل إعطاء الحديد عن طريق الحقن العضلي أو تحت الجلد ، على الرغم من توفر بعض الإبر العضلية في الأسواق. من أهم الآثار الجانبية لحقن الحديد حدوث تفاعل تحسسي يمكن أن يهدد حياة المريض أحيانًا.

وتجدر الإشارة إلى أن مستويات الحديد ترتفع ببطء، وعادة ما يبدأ الهيموجلوبين في التحسن بعد أسبوع إلى أسبوعين، وعادة ما يعود مستوى الهيموجلوبين إلى طبيعته في غضون ستة إلى ثمانية أسابيع، بينما قد يستغرق العلاج بالحديد الفموي ما يصل إلى 6 أشهر لتعبئة مخزون الحديد بالكامل، ويتم تحديد مدة العلاج، عادةً بناءً على ما يراه الطبيب مناسبًا للحالة.[3]

شاهد أيضًا: اعراض فقر الدم عند الاطفال وانواعه وطرق تشخيصه وعلاجه والوقاية من حدوثه

الطرق المنزلية لعلاج نقص مخزون الحديد في الجسم

بالإضافة إلى مكملات الحديد التي يصفها الطبيب، هناك بعض النصائح والطرق المنزلية التي يمكن اتباعها والتي يمكن أن تساعد في زيادة مخزون الحديد، بما في ذلك:[4]

  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة:
  • اللحوم و السمك.
  • منتجات الصويا مثل التوفو.
  • الفواكه المجففة كالتمر والتين.
  • البيض.
  • زبدة الفول السوداني.
  • بروكلي وفاصوليا خضراء.
  • الخضار الورقية الخضراء مثل اللفت والسبانخ.
  • للمكسرات والبذور.
  • تحسين امتصاص الحديد لأنه يمكن القيام ببعض الأشياء البسيطة التي يمكن أن تساعد في زيادة امتصاص الحديد من الطعام أو المكملات الغذائية ويمكن القيام بذلك بالطرق التالية:
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج مثل الحمضيات والفراولة والخضروات الورقية لأنها تزيد من كمية الحديد الممتصة وقد تستفيد أيضًا من تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين سي.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ وبيتا كاروتين لأنها يمكن أن تزيد أيضًا من امتصاص الحديد، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بفيتامين أ: الأسماك والكبد والقرع والبطاطا الحلوة واللفت والملفوف، بينما تشمل مصادر البيتا كاروتين الأصفر والأحمر والفواكه والخضروات البرتقالية. وتجدر الإشارة إلى أنه من الضروري تجنب الحصول على فيتامين أ بكميات مفرطة ومفرطة، حيث يمكن أن يكون ذلك خطيرًا ويسبب مجموعة من الأعراض مثل آلام العظام والمفاصل والصداع الشديد وزيادة الضغط على الدماغ.

شاهد أيضًا: اعراض نقص مخزون الحديد وما الفرق بين مخزون الحديد والحديد

أعراض نقص مخزون الحديد

تشمل الأعراض التي تنتج عن نقص الحديد في في الدم ما يلي:[1]

  • شعور غير عادي بالتعب.
  • شحوب الجلد.
  • ضيق في التنفس.
  • الإحساس بالصداع والدوخة.
  • اضطرابات معدل ضربات القلب.
  • تدهور وجفاف صحة الجلد والشعر.
  • تورم اللسان والفم.
  • الشعور بألم في القدمين.
  • الأظافر مكسورة أو تظهر على شكل ملعقة.
  • رغبة في تناول أطعمة غريبة.
  • كثرة التعرض للعدوى.
  • برودة اليدين والقدمين.

تشخيص نقص الحديد

في الدم ، عند تشخيص نقص الحديد في الدم، ويسأل الطبيب عن تاريخ الأسرة الطبي، والتاريخ الطبي للمريض، وعمره، ونظامه الغذائي، وأي أدوية يتناولها، بالإضافة إلى الأعراض التي يعاني منها المريض وقد يطلب الطبيب إجراء فحوصات دم، مثل:[3]

  • تعداد الدم الكامل يحدد هذا الاختبار عدد وحجم الهيموجلوبين الذي يتكون من خلايا الدم الحمراء.
  • تحديد نسب الحديد في الدم ومستوى الفيريتين في الدم وهو خير دليل على مخازن الحديد.
  • تحديد مستويات فيتامين ب 12 وحمض الفوليك والفيتامينات الأخرى اللازمة لإنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • تحاليل الدم التي تكشف عن أسباب نادرة تؤدي إلى فقر الدم مثل: هجوم من قبل جهاز المناعة ضد خلايا الدم الحمراء ، وتشوه شكل خلايا الدم الحمراء ، واضطراب في مستوى الإنزيمات والهيموجلوبين والتخثر.

شاهد أيضًا: اعراض فقر الدم … فقر الدم بسبب نقص الحديد وفقر الدم المتكرر

الحالات التي تتطلب اختبار مخزون الحديد

عادة يتم إجراء اختبار مخزون الحديد إذا كان المريض يعاني من الأعراض التالية، مما يدل على نقص أو زيادة مخزون الحديد الطبيعي:[6]

  • التعب والإرهاق.
  • بشرة شاحبة بوضوح.
  • زيادة معدل ضربات القلب بشكل غريب
  • فقدان الوزن بدون سبب واضح.
  • الضعف الجسدي العام.
  • ألم مفصلي.
  • الدوخة والدوار.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في البطن.
  • نقص مستويات الطاقة.

نتائج اختبار مخزون الحديد

فيما يلي النتائج الطبيعية التي تعني أن مخازن الحديد تقع ضمن الحدود الطبيعية:[5]

  • مخازن الحديد العادية في البشر البالغين: 20-250 نانوغرام / لتر.
  • مخازن الحديد العادية لدى النساء البالغات: 10-120 نانوغرام / لتر.
  • مخزون الحديد الطبيعي للمواليد: 25-200 نانوغرام لكل لتر.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن المستويات العادية قد تختلف قليلاً من مصدر إلى آخر ولا يوجد إجماع عليها حتى الآن.

أسباب نقص مخزون الحديد

مجموعة من الأمراض أو العوامل يمكن أن تؤدي إلى نقص مخزون الحديد الطبيعي في الجسم، ومن أهمها:[6]

  • نقص مستويات الحديد الطبيعية.
  • نزيف داخلي.
  • فقر الدم بأنواعه.
  • فترات غزيرة.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي يمكن أن تؤدي إلى اختلال في امتصاص الحديد.
  • نقص فيتامين سي.
  • مرض الاضطرابات الهضمية.

أسباب ارتفاع مخازن الحديد

مجموعة من الأمراض أو العوامل يمكن أن تؤدي إلى زيادة الاحتياطيات الطبيعية من الحديد في الجسم، ومن أهمها:[6]

  • مرض الكبد.
  • سرطان الدم.
  • الاستهلاك المفرط للكحول.
  • الإفراط في تناول مكملات الحديد.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • مرض تخزين الحديد.
  • أنواع معينة من السرطان.
  • تلف أي جزء من الجسم.

من المهم أن تظل مخازن الحديد ضمن مستوياتها الطبيعية لأن نقصها أو زيادتها يمكن أن يكون له آثار مدمرة على الجسم.

شاهد أيضًا: يحدث مرض الانيميا بسبب … 7 أنواع لفقر الدم وأسبابها

طرق الوقاية من نقص الحديد

إنّ الطريقة الرئيسية لتجنب انخفاض مخزون الحديد في الجسم هي التأكد من الحصول على متطلبات الحديد اليومية من النظام الغذائي، حيث يحتاج الرجال البالغين الأصحاء إلى حوالي 8 ملغ من الحديد يوميًا، والنساء البالغات في فترة ما قبل انقطاع الطمث بحاجة إلى 18 ملغ لكل في اليوم، بالنسبة للمرأة الحامل السليمة، فهي تحتاج إلى 27 مجم في اليوم، وبعد انقطاع الطمث، فإن الكمية التي تحتاجها المرأة تساوي الكمية التي يحتاجها الرجل، وعند توقف نزيف الدم أثناء الدورة الشهرية يجب الحرص على إدخال الحديد الغني الأطعمة التي تم ذكرها مسبقًا في النظام الغذائي بكميات كافية، ويمكن أيضًا دمج هذه الأطعمة مع فيتامين ج لزيادة امتصاصها.[5]

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي طرق علاج نقص مخزون الحديد ؟، وتمّ بيان الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاعه وانخفاضه في الجسم، وبيان مستوياته الطبيعية وطرق فحصه وتشخيصه، والوقاية من حدوث انخفاض به.

المراجع

  1. ^ hematology.org , Iron-Deficiency Anemia
  2. ^ mayoclinic.org , Iron deficiency anemia
  3. ^ uptodate.com , Treatment of iron deficiency anemia in adults
  4. ^ medicalnewstoday.com , How to increase hemoglobin: Home remedies
  5. ^ verywellhealth.com , Iron Deficiency Symptoms, Causes, and Prevention
  6. ^ urmc.rochester.edu , Iron and Total Iron-Binding Capacity
1442 مشاهدة