عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار

كتابة ربا سليمان -
عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار

عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار، يعتبر الدوار من أهم المشاكل الصحية التي يعاني منها الأشخاص من مختلف الفئات العمرية، والتي تسبب لهم معانة كبيرة سواء على مستوى أداء الأمور الحياتية اليومية، أو على صعيد العمل، ومن أكثر ما يزعج في الدوار هو جهل أسببه الرئيسي   والذي يمكن أن يكون واحد من مجموعة واسعة من الأسباب، وذلك على اختلاف طريقة الشعور بالدوار، أو وقت حدوثه، فما هي أهم الأسباب المتوقعة للدوار هذا ما سيتم اكتشافه في سطور المقال التالي من موقع محتويات.

عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار

تختلف وتتعدد أسباب الدوار، فبعضها يكون مرافقًا لحالة مرضية ما، أو يمكن أن يكون الدوار ناتج عن وضع غير مرضي، وأنا شخصيًا قد عانيت من مشكلة الدوار ولا سيما عندما أبدأ باتخاذ وضعية الاستلقاء، فبمجرد ما أضع رأسي على الوسادة بوضعية الاستلقاء أشعر بأن جميع الأشياء من حولي تتحرك، ومع تتالي الأيام أصبح الوضع مزعجًا بالنسبة لي، فلجأت إلى الطبيب الذي شخص حالتي على أنها دوار الوضعة الانتيابي الحميد، والذي يعتبر من الأمراض التي تحدث نتيجة اضطراب في القنوات الهلالية للأذن الوسطى.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الدوار الدهليزي

أسباب الدوار

بشكل عام دائمًا ما يختار الأطباء في تشخيص السبب المؤدي لحدوث الدوار، حيث توجد مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأسباب، والتي تشمل:[1]

  • أمراض الأذن الوسطى.
  • أمراض الدم.
  • داء مينير.
  • دوران الوضعة الانتيابي الحميد.
  • الدوران الإدراكي الوضعي المستمر.
  • أمراض القلب.

مشاكل الأذن الوسطى

تعتبر مشاكل وأمراض الأذن الوسطى من أشيع الأسباب المؤدية للدوار، فهي المسؤولة عن التوازن الحسي، بالإضافة إلى كونها تحتوي على مستشعرات للحركة، وتوجد فيها ثلاثة عظيمات صغيرة هي المطرقة والسندان والركاب، وتتصل الأذن الوسطى مع العصب الدهليزي، ومن الممكن أن يصاب هذا الجزء من الأذن بالعديد من الأمراض التي من الممكن أن تكون فيروسية أو جرثومية المصدر، وهذا ما يؤثر بشكل واضح على وظائف التوازن لدى الإنسان، وذلك نتيجة لتأثير، اختلاف الضغط عليها.

شاهد أيضًا: اسباب الدوار المفاجئ وطرق الوقاية والعلاج بالتفصيل

أعراض التهاب الأذن الوسطى

كثيرًا ما نسمع عن التهاب الأذن الوسطى، الذي يترافق مع ظهور مجموعة من الأعراض إلى جانب الدوار، والتي نذكر منها:

  • ضيق وصعوبة أثناء التنفس.
  • الإحساس بألم حاد في الأذنين.
  • تشنج في الأطراف وعدم القدرة على تحريكها بشكل طبيعي.
  • ضعف بسيط في حاسة السمع.

تشخيص التهاب الأذن الوسطى

عند ملاحظة ظهور مجموعة الأعراض السابقة معًا يجب على الفور مراجعة الطبيب الأخصائي، والذي يقوم بإجراء بعض الاختبارات للتأكد من أن المرض هو التهاب أذن وسطى، حيث يقوم اختبار كل مما يلي:

  • حركة العين: من خلال تحريك جسم ما أمام العين مباشرةً ومرابقة تتبع العين له، وذلك لاختبار قدرة تركيز المريض.
  • حاسة السمع: وذلك باستخدام أداة طبيعة تدعى بالشوكة الرنانة.
  • أعضاء الحس: من خلال معاينتها بالفحص السريري، أو قد يلجأ الطبيب إلى طلب بعض الصور الإشعاعية في الحالات المتقدمة.

علاج التهاب الأذن الوسطى

توجد مجموعة من الأساليب والطرق المتبعة في علاج الأذن الوسطى، وتقسم هذه العلاجات بحسب شدة الحالة والأعراض المصاحبة لها، وهي كالتالي:

العلاج المنزلي

في الحالات التي يكون فيها التهاب الأذن الوسطى بسيطًا وخفيفًا يمكن التخفيف من الألم والأعراض باتباع بعض الوسائل العلاجية المتوافرة في أي منزل، ونذكر منها:

  • وضع كمادات ماء دافئة على المنطقة الواقعة خلف أذن المريض.
  • الضغط بشكل معتدل على المنطقة الخلفية من الأذن.
  • الغرغرة بكمية من المياه الدافئة المضاف إليها كمية من ملح الطعام مرتين في اليوم على الأقل.
  • إبقاء الرأس في وضعية الانتصاب والاستقامة.
  • ترك التدخين والابتعاد عن الأجواء المليئة بالدخان.

العلاج الدوائي

في الحالات الأكثر صعوبةً، يجب أن يلجأ المريض إلى زيارة الطبيب، الذي يصف له العلاج الدوائي المناسب، والذي غالبًا ما يشتمل على مضاد حيوي، وأدوية للتخفيف من حدة الدوار، وكذلك مسكنات للألم وخافض للحرارة.

العلاج النفسي

وهو نادرًا ما يكون مناسبًا أو ذو فائدة، ويستخدم مع الأشخاص الذين يعانون من قلق وتوتر مستمر، لأن ذلك يؤثر على حدة الأعراض بشكل واضح.

دوران الوضعة الانتيابي الحميد

أو ما يعرف بالدوخة الانتيابية الحميدة والتي تعد أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للدوار، وهنا يكون الدوار على أن يشعر المريض بالأشياء تتحرك من حوله، ولا سيما عند تغيير موضع الرأس، بالانتقال من وضعية الجلوس إلى الوقوف أو الاستلقاء بشكل مفاجئ، وكذلك في حالة النظر بسرعة باتجاه الأعلى أو الأسفل، كما يمكن أن تصيب هذه الدوخة الشخص النائم وذلك عند انتقاله من جهة إلى أخرى وتقلبه.

أعراض دوران الوضعة الانتيابي

يترافق هذا المرض كغيره من الأمراض بمجموعة من الأعراض، والتي نذكر منها:

  • شعور مفاجئ بالدوار والدوخة لمدة لا تتجاوز البضع ثواني، وقد تترافق بالإغماء في الحالات المتقدمة.
  • الشعور بحركة العالم من حولك، أو الشعور بالسقوط على الرغم من أن الشخص ثابت في مكانه.
  • الغثيان والإقياء.
  • الازدواجية في النظر والغبش.
  • عدم القدرة على تحدث جمل كاملة ومفهومة.
  • الإحساس بوخز في مختلف أنحاء الجسم.

علاج الدوار الانتيابي الحميد

لم يتوصل الطب بعد إلى علاج لهذه المشكلة، ولكن من المعروف عنها أنها غير مقلقة وغير متفاقمة بمرور الزمن، وتتركز النصائح للمصابين بهذه الحالة على الإكثار من شرب الماء بشكل يومي، وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والألياف.

الدوران الإدراكي الوضعي المستمر

يعتبر هذا المرض من أكثر أسباب الدوار انتشارًا على مستوى العالم، ويعاني المصاب به من الشعور بشكل دائم بحركة داخل رأسه، ولا سيما أثناء وضعية الجلوس أو الاستلقاء، وتعتبر الألوان المتضاربة والفاقعة من محفزات زيادة أعراض هذا المرض، وتعتبر هذه الأعراض غير مستدعية للعلاج في حال كانت خفيفة، أما في حال كانت شديدة فمن الممكن أن تسبب مضاعفات أخرى، وتستدعي زيارة الطبيب.

شاهد أيضًا: الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

داء مينير

وتنتج الإصابة بداء مينير عن زيادة معدل السوائل الموجودة ضمن الأذن الداخلية، والتي يتم امتصاصها عادةً، وعندما تزيد عن حدها يصبح من غير الممكن امتصاص الكمية بأكملها، مما يتسبب بالشعور بعدم الاتزان، وينتشر هذا المرض في الفئة العمرية من 20 إلى 50 عامًا أكثر من غيرها من الفئات.[2]

أعراض داء مينير

تترافق الإصابة بداء مينير بظهور مجموعة من الأعراض، والتي تتراوح شدتها بحسب حدة المرض ودرجته، وبشكل عام تشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • نوبات قوية من الدوار، التي تحدث فجأةً، وقد تسبب بالإغماء.
  • ضعف حاسة السمع أو فقدانها في الحالات المتقدمة.
  • تستمر نوبة الدوار إلى حوالي 6 ساعات متواصلة.
  • ألم في الأذنين من الفترة التي تسبق النوبة وحتى الانتهاء منها.

علاج داء مينير

يعتبر داء مينير من أخطر الأمراض التي تتسبب بحدوث الدوار، والذي يستدعي زيارة الطبيب بشكل فوري في حال ملاحظة ظهور الأعراض المذكورة سابقًا، حيث يقوم الطبيب بدوره بمجموعة من الفحوصات التشخيصية، وقد يطلب إجراء صورة رنين مغناطيسي، ويكون العلاج الدوائي لهذا المرض بدواء ميكليزين، الذي يعتبر من أهم الأدوية المخففة لحدة الدوار، كما ينصح باتباع نظام غذائي صحي يحتوي على معظم الفيتامينات والعناصر الغذائية.

شاهد أيضًا: اسباب الدوخه والرجفه وعوامل الخطورة للإصابة بالدوخه والرجفه

أمراض القلب

تعتبر أمراض الأوعية الدموية والقلب من الأمراض التي قد تترافق بالدوار، وذلك نتيجة انسداد بعض الأوعية أو ضعف وصول الدم إلى الدماغ، أو ارتفاع ضغط الدم، مما يسبب شعور بعدم التوازن، والدوار.

أعراض الدوار الناتج عن أمراض القلب

إلى جانب الدوار فإن أمراض القلب تسبب مجموعة من الأعراض، التي نذكر منها:

  • التسارع في ضربات القلب.
  • الضيق والصعوبة في التنفس.
  • صعوبة بالغة في الكلام والتحدث مصحوبة بالدوار.
  • الشعور بوخز في القلب.
  • خدر في اليد وعدم القدرة على حركتها بشكل طبيعي.

وفي ختام هذا المقال تكون قد تمت معرفة عندما اضع راسي على الوسادة أشعر بدوار، مع الحديث عن أسباب الدوار المختلفة والتعريف بأعراض كل منها، وطريقة علاجها، مع استعراض بعض العوامل الناتجة عن الدوار، وتقديم بعض النصائح لمن يعانون من هذه المشكلة.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Vertigo: Symptoms, Causes, Treatment, and More , 09/05/2022
  2. ^ mayoclinic.com , داء منيير , 09/05/2022
30 مشاهدة