لماذا سمي يوم الجمعة بيوم العروبة في الجاهلية

لماذا سمي يوم الجمعة بيوم العروبة في الجاهلية

لماذا سمي يوم الجمعة بيوم العروبة في الجاهلية؟ من المعلوم أن  يوم الجمعة من أعظم الأيام منزلةً في الإسلام، فهو خير الأيام والدعوة فيه مستجابة، ولعل البعض يتساءل ما هو اسم هذا اليوم العظيم قبل تسميته بيوم الجمعة، لذا سنحاول في السطور القادمة من منصة محتويات التعرف عن سبب تسميته باسم العروبة والجمعة وكذلك تعرفنا على أسماء أيام الأسبوع قبل الجاهلية.

لماذا سمي يوم الجمعة بيوم العروبة في الجاهلية

كان العرب يسمون يوم الجمعة باسم العروبة قبل أن يأتي الإسلام ويطلق عليه اسم الجمعة، ويعود سبب تسمية العرب لهذا اليوم باسم العروبة لأن يوم يجتمع فيه الكثير من العرب في مجلس واحد يتناقشون فيه أحوال قريش وشبه الجزيرة العربية، وذلك لما كان لقريش من مكانة بين القبائل العربية.

شاهد أيضًا: لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم

لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم

اختلفت الروايات في الفترة التي سمي يوم الجمعة فيها بهذا الاسم، فالبعض ذهب أن يوم الجمعة أطلق عليه هذا الاسم قبيل الإسلام من قبل كعب بن لؤي حيث كان يجمع العرب وبخطب فيهم ويحدثهم، والبعض الآخر يقول بأن هذا الاسم لم يطلق إلا بعد الإسلام ، حيث يعود سبب تسميته بهذا الاسم لعدد من الروايات منها:

  • رواية تقول أن سبب تسميته بالجمعة لأنها مشتقة من الجمع وذلك لاجتماع الناس من أجل الصلاة.
  • وراية أخرى تقول أن الله تعالى جمع نبيه آدم بزوجه حواء لأول مرة على الأرض بعد هبوطهم من الجنة في يوم الجمعة.

أيام الأسبوع في الجاهلية

كان العرب في الجاهلية يطلقون على أيام الأسبوع أسماء أخرى غير التي نعرفها الآن، وهذا الأسماء كانت تشير إلى أحداث معينة حدثت في هذه  الأيام فربطوا بين الحدث واليوم من خلال تسمية هذا اليوم بهذا الحدث، وقد كانت كالتالي:

  • سموا يوم السبت باسم شِيار.
  • سموا يوم الأحد باليوم الأول.
  • سموا يوم الاثنين بيوم الأهون أو الأوهد.
  • سموا يوم الثلاثاء بيوم الجّبار.
  • سموا يوم الأربعاء بيوم الدّبار.
  • سموا يوم الخميس بيوم المؤنس.
  • سموا يوم الجمعة بيوم العروبة.

شاهد أيضًا: مستحبات يوم الجمعة

وبعد أن شارف مقالنا لماذا سمي يوم الجمعة بيوم العروبة في الجاهلية على الانتهاء نكون قد تعرفنا على سبب تسمية يوم الجمعة باسم العروبة والجمعة كما تعرفنا على أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات