ما هو مرض البوليميا؟ وأسبابه وأعراضه ومضاعفاته وكيفية علاجه

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 27 يوليو 2021 , 01:07 - آخر تحديث : 26 يوليو 2021 , 23:07
ما هو مرض البوليميا؟ وأسبابه وأعراضه ومضاعفاته وكيفية علاجه

ما هو مرض البوليميا؟، حيث كثيرًا ما نسمع مصطلح البوليميا أو شره الطعام وهو يصيب نسبة ليست بقليلة من الناس وعادةً ما يسأل الناس عن أسباب هذا المرض وأعراضه وكيفية علاجه والتخلص منه، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أسباب الإصابة بهذا المرض والأعراض والمميزات النفسية والجسدية له، كما سنتعرف على المضاعفات التي قد يؤدي إليها وكذلك كيفية تشخيص وعلاج هذا المرض والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

ما هو مرض البوليميا

البوليميا أو الشره المرضي أو النهام العصابي هو مرض طبي خطير يسبب مشاكل خطيرة في سلوكيات الأكل لدى الشخص، يتميز بنوبات غير منضبطة من الإفراط في تناول الطعام تسمى الشراهة، ويتبع ذلك التخلص من الطعام عن طريق التقيؤ وطرق أخرى، يصيب الشره المرضي عادةً الإناث ويبدأ خلال سنوات المراهقة،ولكن يمكن أن يؤثر أيضًا على الذكور، بعض الأشخاص المصابين بالشره المرضي أيضًا من فقدان الشهية العصبي والذي يتميز بتشوه صورة الجسم والهزال والخوف من زيادة الوزن والتجويع الذاتي، الأشخاص الذين يعانون من الشره المرضي هم في كثير من الأحيان من ذوي الوزن الطبيعي، ولكن لديهم مخاوف مماثلة بشأن زيادة الوزن وعدم الرضا عن حجم الجسم وشكله.[1][2]

شاهد أيضًا: اسباب الغثيان بعد الاكل … أهم 15 علاج للتخلص من الغثيان

أسباب الإصابة بالنهام العصابي

سبب النهام العصابي أو الشره العصبي غير معروف ولكن من المحتمل أن يكون مرتبطًا بمجموعة من العوامل مثل الوراثة والعوامل البيئة والثقافة والمشاكل النفسية والعائلية، ويحدث الشره المرضي العصبي بشكل أكثر شيوعًا عند المراهقات والشابات منه عند الرجال أو الفئات العمرية الأخرى.[1]

عوامل الخطورة للإصابة بالنهام العصابي

هناك بعض عوامل الخطورة التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالنهام العصابي أو البوليميا ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1]

  • الوصول لسن المراهقة والبلوغ المبكر.
  • الضغط الخارجي للمحافظة على الوزن أو إنقاصه.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالشره المرضي أو اضطرابات الأكل الأخرى.
  • وجود تاريخ شخصي من الإصابة باضطرابات الأكل.
  • الجنس الأنثوي.
  • وجود تاريخ من الاعتداء الجنسي أو العاطفي أو الجسدي.

أعراض البوليميا

هناك بعض الأعراض التي تدل على الإصابة بهذا المرض ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • نوبات متكررة من الإفراط في الأكل والخوف من عدم القدرة على التوقف عن الأكل.
  • القيء الذاتي وغالبًا يحدث في الخفاء.
  • ممارسة التمارين الرياضية بإفراط.
  • الصيام المفرط.
  • اتباع عادات أو طقوس محددة في الأكل.
  • سوء استخدام المسهلات أو مدرات البول.
  • فترات الحيض تكون غير منتظمة عند الفتيات أو إنقطاع الدورة الشهرية.
  • القلق.
  • الشعور بالإحباط تجاه النفس وطريقة ظهور الجسم.
    الاكتئاب.
  • الثبات على الغذاء والوزن وشكل الجسم.
  • الحلق دائما ملتهب أو مؤلم.
  • الشعور بالتعب من أقل مجهود.
  • مشاكل الأسنان بسبب تآكل مينا الأسنان من القيء.
  • الخوف من السمنة.

شاهد أيضًا: اسباب الدوخة بعد الاكل مباشرة و الحالات التي تستوجب مراجعة الطبيب

المميزات السلوكية والعاطفية للبوليميا

يوجد بعض التغييرات السلوكية التي تحدث للشخص عندما يصاب بالبوليميا ومن أهم هذه السلوكيات ما يلي:[2]

  • الخوف من زيادة الوزن.
  • مراقبة الوزن باستمرار.
  • التركيز على مناطق معينة في الجسم مثل الأرداف والبطن.
  • الشعور بالاشمئزاز من شكل الجسم.
  • عدم احترام الذات.
  • الشعور بالعجز.
  • الخوف من عدم القدرة على التوقف عن الأكل.
  • التعاسة والاكتئاب بسبب شكل الجسم وحجمه.

مضاعفات البوليميا

يمكن أن يؤدي الشره العصبي إلى العديد من المضاعفات إذا لم يتم علاجه أو السيطرة عليه ومن أهم هذه المضاعفات ما يلي:[2]

  • تمزق المعدة.
  • ظهور ثقب في المعدة.
  • انتفاخ الغدد الموجودة بالقرب من منطقة الخدين.
  • مشاكل الأسنان حيث يؤدي الحمض الموجود في القيء إلى تآكل الطبقة الخارجية للأسنان.
  • مشاكل في القلب بسبب فقدان المعادن الحيوية والإلكتروليتات مثل البوتاسيوم والصوديوم.
  • التهاب المرئ.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة أو انقطاعها.
  • مشاكل في الكلى.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • الإدمان أو تعاطي المخدرات أو السلوك القهري.
  • الاكتئاب والقلق واضطراب الوسواس القهري (OCD) ومشاكل الصحة العقلية الأخرى.
  • السلوك الانتحاري.

تشخيص النهام العصابي

غالبًا ما يتم تشخيص مرض النهام العصابي عن طريق الأعراض التي يقوم الطبيب باكتشافها عند سؤال المريض، كما يسأل الطبيب ما إذا كان المريض لديه تاريخ عائلي من الإصابة باضطرابات الأكل، أو لدى الشخص تاريخ شخصي من هذه الأمراض، كما أن المريض قد يخضع لفحص جسدي وكذلك بعض فحوصات الدم، واختبارات البول كما سيقوم الطبيب بالكشف عن أمراض القلب كما سيسأل عن الحالة الغذائية للمريض.[2]

علاج النهام العصابي

قد يشمل علاج الشره العصبي العلاج النفسي والعلاج الغذائي ومضادات الاكتئاب وعلاج الحالات النفسية أو المضاعفات الطبية المتزامنة، تشمل العلاجات الشائعة ما يلي:[2]

  • مضادات الاكتئاب لتكملة العلاج النفسي وربما تقلل من خطر الانتكاس.
  • العلاج السلوكي المعرفي للعمل على أنماط التفكير والسلوك.
  • العلاج الأسري مفيد للغاية للمرضى المراهقين.
  • محاولة الاستشفاء بسبب المضاعفات الطبية أو فقدان الشهية المصاحب للمرض، أو الاكتئاب الشديد.
  • العلاج الغذائي الذي يحدده الطبيب.
  • المشاركة في مجموعات الدعم.
  • إجراء جراحة للمضاعفات الشديدة مثل انسداد المعدة أو تمزقها أو تمزق المريء.
  • علاج الاضطرابات النفسية أو الحالات الطبية المصاحبة للمرض.

شاهد أيضًا: اعراض التسمم من الاكل … علاج التسمم من الأكل بطرق علمية وسهلة

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو مرض البوليميا؟، كما تعرفنا على الأسباب وعوامل الخطورة التي قد تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض كما تعرفنا على أعراض هذا المرض ومضاعفاته وكذلك طرق علاج هذا المرض بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Health grades.com , Bulimia Nervosa , 26/7/2021
  2. ^ Cedars Sinai.com , Bulimia Nervosa , 26/7/2021
67 مشاهدة