متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي

متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي

متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي؟ وأهم الإيجابيات والسلبيات المتعلقة باستعماله، يعتبر التصوير الطبي من الأساليب التشخيصية الحديثة التي تساعد الطبيب على الوصول إلى التشخيص الصحيح بشكل مبكر مما يتيح إمكانية تقديم العلاج المناسب الذي ينقذ حياة المريض ويحافظ على صحته، ويمكن القول بأن الرنين المغناطيسي إجراء مفيد وغير مؤذي حيث يتم استعماله على مجال واسع في هذه الأيام.

متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي

يعتبر الرنين المغناطيسي من أجهزة التصوير الطبي الحديثة التي حققت نقلة نوعية في مجال التشخيص السريري، يعتمد مبدأ الرنين على استخدام مغناطيس كبير والاستفادة من تأثير المجال المغناطيسي الناتج عنه على جسم الإنسان، فعندما يتم تشغيل جهاز الرنين تتحرك ذرات الهيدروجين الموجبة (البروتونات) الموجودة بكثرة في الجسم البشري، وينتج عن هذه الحركة إشارات معينة يتم التقاطها من قبل الجهاز وتحويلها إلى صور طبية دقيقة، ويعتبر سؤال متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي من التساؤلات المطروقة بكثرة لأن المريض يكون قلق على صحته وبالتالي فإنه يرغب بالحصول على نتيجة التصوير بسرعة، ومن الجدير بالذكر بأن نتيجة الرنين المغناطيسي تظهر في يوم التصوير ذاته بعد 4 أو 5 ساعات من إجراء الرنين ويعتبر ذلك نقطة إيجابية في حقه.[1]

شاهد أيضًا: تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي

بعض استخدامات الرنين المغناطيسي

يُستخدم الرنين المغناطيسي على مجال واسع لتشخيص العديد من الأمراض والاضطرابات، ومن أهم استخدامات الرنين المغناطيسي:[2]

  • تصوير الدماغ للكشف عن التشوهات الخلقية التي قد تظهر عند الولادة.
  • كشف نزيف الدماغ الحديث والقديم من خلال ملاحظة كثافات بأشكال معينة على صورة الرنين المغناطيسي للرأس.
  • تشخيص سرطان الكبد والكشف عن وجود النقائل السرطانية إلى الأعضاء البطنية المجاورة له.
  • تصوير الحبل الشوكي للكشف عن الأذيات الموجودة في المادة العصبية المركزية.
  • استقصاء الحالات الإسعافية عند الحامل حيث يعتبر الرنين المغناطيسي من أجهزة التصوير التي لم يؤكد تأثيرها على الحمل حتى الآن، ولذلك يُجرى الرنين عند الضرورة القصوى فقط.
  • تشخيص انضغاط الأعصاب الشوكية والنخاع الشوكي الناتج عن انزلاق الفقرات القطنية أو الرقبية.
  • كشف أمراض الثدي في مراحل مبكرة، ويتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن سرطان الثدي وتحديد مرحلته من خلال تصوير كامل الجسم للبحث عن النقائل السرطانية الممكنة.
  • الأمراض العظيمة المعممة التي تصيب مختلف عظام الجسم كعظام الجمجمة والأطراف العلوية والسفلية، كما أنه يساعد على كشف سرطان العظام ونقائله.

سلبيات التصوير بالرنين المغناطيسي

على الرغم من الإيجابيات الكثيرة المتعلقة باستعمال الرنين المغناطيسي إلا أنه هناك بعض النقاط السلبية مثل:

  • عدم إمكانية إجراء الرنين المغناطيسي في حال وجود أي جسم معدني داخل الجسم كالصمامات القلبية المعدنية والدعائم المعدنية للعظام واللولب النحاسي في الرحم وغير ذلك من الحالات، فالمغناطيس الضخم سيجذب الجسم المعدني باتجاهه مما يسبب أذيات كبيرة وخطيرة لأعضاء الجسم.
  • غلاء ثمن صورة الرنين المغناطيسي فالمرضى الفقراء لن يستطيعوا تغطية تكاليف الصورة.
  • تأخر نتيجة الصورة مقارنةً بغيرها من وسائل التصوير الطبي كالصورة البسيطة والإيكو (السونار) اللذان يعطيان النتيجة على الفور دون أي تأخير.
  • شكل الجهاز الغريب والمخيف لبعض المرضى اللذين يعانون من فوبيا الأماكن الضيقة مما يجعل المريض قلق وغير مرتاح أثناء إجراء الفحص.

نصائح مهمة قبل القيام بالرنين المغناطيسي

يوجد مجموعة من النصائح المهمة التي يجب أن يعرفها المريض قبل القيام بالرنين المغناطيسي، ومن أهمها:

  • تدريب النفس على التواجد في أماكن ضيقة أو مغلقة أو مظلمة فجهاز تصوير الرنين المغناطيسي عبارة عن آلة انبوبية الشكل إذ يستلقي المريض داخلها لإجراء الصورة، ويحتاج بعض المريض إلى أخذ مهدّئ أو مضاد للقلق قبل إجراء الصورة حيث يتم وصف هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب.
  • إعلام فنّي الأشعة في حال الشعور بالدوخة والدوار فبعض المرضى يفقدون وعيهم عند الدخول إلى الجهاز مباشرةً أو بعد البدء بعملية التصوير.
  • تفريغ المثانة والأمعاء قبل إجراء الصورة لتجنب التوتر والقلق المرتبط بالحاجة الملحّة لدخول الحمام، كما أن وقت بقاء المريض داخل الجهاز لا يمكن تحديده بدقة مما يجعل دخول المريض الحمام قبل التصوير أمر مهم وضروري.
  • تناول وجبة خفيفة قبل موعد تصوير الرنين المغناطيسي فالشعور بالجوع قد يزيد من توتر وقلق المريض.
  • ارتداء اللباس المخصص للتصوير بالرنين المغناطيسي ونزع جميع المجوهرات والإكسسوارات قبل الدخول إلى غرفة التصوير.
  • إخبار الطبيب على الفور في حال وجود جسم أجنبي معدني داخل الجسم كالطلقة النارية أو صمامات القلب المعدنية والأسنان وغير ذلك، كما أن بعض الأطباء لا يجرون الرنين المغناطيسي في حال وجود وشم على جلد المنطقة المراد تصويرها وبالتالي يجب إخبار الطبيب بذلك أيضًا.
  • عدم استعمال أي نوع من مساحيق التجميل أو العطورات عند القيام بالتصوير حيث تحتوي بعض هذه المواد على كمية قليلة من المعادن التي تنجذب لمغناطيس الجهاز مما سينتج عنه تأثيرات غير مرغوبة.
  • تجنب الحركة الزائدة داخل الجهاز أثناء إجراء الصورة فذلك قد يؤثر على جودة الصورة ودقتها مما يتطلب إعادة التصوير في بعض الحالات.
  • وضع سدادة في كل إذن لتخفيف حدة صوت الجهاز الذي يزيد من قلق المريض وتوتره.

الحالات التي يتجنب الطبيب إجراء رنين مغناطيسي لها

توجد بعض الحالات التي لا يفضل بها الطبيب استعمال التصوير بالرنين المغناطيسي، ومن هذه الحالات:

  • الحمل إذ لم تسطع الدراسات والأبحاث حتى الآن تأكيد تأثير الحقل المغناطيسي على صحة الجنين ونموه وتطوره مما يجعل غالبية الأطباء يتجنبون استعماله لدى الحوامل إلا في بعض الحالات الملحة والمهددة للحياة.
  • وجود قصور كلوي (فشل كلوي) حاد أو مزمن حيث لا يستطيع المريض الكلوي تحمّل المادة المستعلمة للتصوير المغناطيسي فيؤثر ذلك على جميع أجهزة الجسم ويزيد حالة القصور الكلوي الموجودة.
  • الأمراض الكبدية المتوسطة أو الشديدة، ولكن يمكن القيام بالتصوير في بعض الحالات التي تتطلب التشخيص والتدبير السريع.
  • وجود أجسام معدنية لا يمكن نزعها في جسم المريض ويعتبر ذلك مضاد استطباب مطلق يُمنع معه إجراء صورة الرنين المغناطيسي منعًا باتًا.

هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان

يساعد الرنين المغناطيسي على تشخيص جميع أنواع السرطان وأشكاله، كما أنه يحدد مرحلة المرض التي وصل إليها المريض من خلال كشف النقائل السرطانية إلى مختلف أعضاء الجسم، ويساعد ذلك الطبيب على وضع الخطة العلاجية المثالية لمريض السرطان حيث يلجأ إلى استئصال السرطان جراحيًا في المراحل المبكرة، بينما يعتبر العلاج الشعاعي والكيماوي هو العلاج المثالي في الحالات المتقدمة التي لا نفع من إجراء الجراحة لها.

شاهد أيضًا: لماذا سمي السرطان بهذا الاسم وما عوامل خطر الاصابة به

وهنا ينتهي المقال حيث تمت الإجابة عن سؤال متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي، كما تم التطرق إلى بعض استخدامات الرنين المغناطيسي بالإضافة إلى سلبيات التصوير بالرنين المغناطيسي وبعض النصائح المهمة قبل ذلك، وأخيرًا تم ذكر الحالات التي يُتجنب بإجراء رنين مغناطيسي لها ودور الرنين في كشف السرطان.

المراجع

  1. ^ nibib.nih.gov , Magnetic Resonance Imaging (MRI) , 17/05/2022
  2. ^ my.clevelandclinic.org , MRI (Magnetic Resonance Imaging) , 17/05/2022
118 مشاهدة