من هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 15 مارس 2021 , 21:03
من هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب

من هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب من المعلومات الدينيّة التي يتهافت المُسلمون والمُسلمات على معرفتها، وذلك لرغبتهم المُلحّة وحاجتهم الشّديدة في أن يكون ضمن تلك الأصناف؛ حتى يكتُب الله-عزّ وجلّ- لهم النّجاح والفلاح، والثّواب الجزيل من ربّ العالمين، وفيما يلي سنتعرّف على من هم الذين يدخُلُون الجنّة بغير حسابٍ.

من هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب

الذين يدخُلون الجنّة بغير حساب هم الذين لا يسترّقون، ولا يكتوون، ولا يتطيّرون، وعلى ربّهم يتوكّلُون، وقد دلّ على ذلك الحديث الذي رواه عمران بن الحصين، عن النبي -صلى الله عليه وسلّم- أنه قال:” يدخلُ الجنةَ من أُمَّتي سبعون ألفاً بغيرِ حسابٍ، قالوا: من هم؟ يا رسولَ اللهِ، قال: هم الذين لا يَسترْقونَ، ولا يتطيَّرونَ، ولا يكتَوونَ، وعلى ربِّهم يتوكَّلونَ”، وإليك تفصيل كلٍّ من هذه الأصناف:[1]

الصنف الأوّل

الذين لا يتسترّقون، والمقصود بيسترقون: هم الّذين لا يطلبون الرقية من أحدٍ، فهم لا يذهبون إلى المشايح أو من هم مُختصّون بالرّقية، وإنّما يعتمدون على الله -عزّ وجلّ في كُلّ شيءٍ، فهم يعتمدون على أنفسهم، ويثقون في الله في كُلّ أُمُورهم، كما يتبيّن من هذا أن أصحاب عزّة نفسٍ ورفعة، لم يكسرهم أحد؛ لأن خضوعهم لله وحده.

الصنف الثاني

الذين لا يكتوون، والمقصود بهم: هم الّذين لا يذهبون إلى من يفعل الكيّ بالنار؛ حتى يتعالجون من الأمراض التي لحقت بهم، والكيّ كانت ولا زالت من الوسائل التي تُعالج بها الأمراض، والنبي قد أخبر أن فيه شفاءٌ، ولكنّه أخبر أمّته بأن ينتهوا عنه، والنّهي هنا نهي كراهية لا تحريم.

شاهد أيضًا: كيف ادخل الجنة بدون حساب

الصنف الثالث

الذين لا يتطيّرون، والمقصود بالتّطيُّر هو: التّشاؤم، وقد كان العرب قديمًا يتطيّرون بالحيوانات، وبالأوقات، وبالطّيور، وبغيرها من الأشياء التي تّعدّ في حقيقتها خُرافات لا أصل لها، وكان من ضمن الذي يُتطيّر به من الطُّيُور: الغُراب، فإذا خرج المرء في الجاهليّة؛ ليكتسب قوت يومه، ورأى غُرابًا رجع مرّة أُخرى، وتطيّر من هذا اليوم، فمن لم يتطيّر أو يتشاءم؛ فهذا من الذين يدخُلُون الجنّ’ بغير حسابٍ.

الصنف الرّابع

الذين على ربّهم يتوكّلُون، والذين هم على ربّهم يتوكّلون من أشرف النّاس وأفضلهم؛ لأن من أراد أن يكون حرًّا، فليكُن عبدًا لله ربّ العالمين، فهم يضعون الله نصب أعينهم في كُلّ أقوالهم وأفعالهم، ولا يعتمدون على مخلُوقٍ، لأنّه هو الذي بيده ملكوت كلّ شيءٍ، وهو الحكيم الخبير، فلو اجتمع النّاس جميعًا على أن يضُرُّوك بشيءٍ لن يضرُّوك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك، ولو اجتمعوا أن ينفعوك، لن ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه الله لك.

شاهد أيضًا: حكم كل هو يضل عن سبيل الله

كيف ادخل الجنة بغير حساب

لقد أخبر النبي-صلى الله عليه وسلّم- عن بعض الأصناف الذين يحظون بدخول جنّاتٍ تجري من تحتها الأنهار، وعرضها كعرض السموات والأرض، وهذا دون حسابٍ من ربّ العالمين، ومن المعلوم حقيقةً أنّ الجنّة هي الغاية التي يرنو إليها كُل مُسلم ومسلمةٍ، فهذا هو النّعيم المُقيم، وشبّههم النبي-صلى الله عليه وسلّم- أنّهم كالأقمار المُنيرة ليلة البدر، فعن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنّه قال: قال المُصطفى:”تَنجو أوَّلَ زُمرَةٍ وُجوهُهم كَالقَمرِ ليلةَ البَدرِ، سَبعونَ ألفاً لا يُحاسَبونَ”، وقد بيّن أصنافهم: أنهم لا يكتوون، ولا يتطيّرون، ولا يتسرقّون، وعلى ربّهم يتوكلّون.

شاهد أيضًا:  الخصلة التي تحمل الإنسان على طاعة الله

الأعمال التي تُدخل الجنة

هُناك الكثير من الأعمال الصّالحات التي إذا ما فعلها المرء المُسلم؛ تقرّب من ربّ العباد -سُبحانه-، ولقي الثّواب الجزيل منه، ومن أفضل الأعمال التي تُدخل أو تكون سببًا في دُخُول الإنسان الجنّة:

  • توحيد الله عزّ وجلّ:على المُسلم أن يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمّدًا عبده ورسوله، وأنه لم يلد ولم يُولد، ولم يكُن له كُفُوًا أحد، وأنه القاهر فوق عباده، وهو القوّي العزيز، وهو الخالق، والمصوّر، والمتصرّف في كُلّ شيءٍ.
  • أداء الفرائض: فالفرائض هي العبادات التي إذا ما قصّر الإنسان فيها؛ نال عقابه، فيجب على المُسلم: إقامة الصلاة كاملةً في أوقاتها دُون نقصان، وأن يستحضر المرء فيها الخُشوع والخوع لله، وكذلك الصوم، والزكاة، وغيرها من العبادات المفروضة.
  • طلب العلم: فمن أفضل الأشياء التي تُدخل المسلم الجنّة هو طلب العلم، فالملائكة تضع أجنحتها لطالب العلم؛ رضًا بما يصنع، ويُسبّح له من في السماوات ومن في الأرض، وحتى الحيتان في البحر.
  • الجهاد في سبيل الله: الجهاد من أجل إعلاء راية الإسلام من أكثر العبادات التي تُدخل المسلم الجنّة، فهو تضحيةٌ بالنفس والمال من أجل الإسلام، وبذل النّفس من أصدق التضحيّات التي يُقدّمها المرء من أجل دينه.

ومن خلا هذا المقال يُمكننا التعرُّف على من هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب ، والتعريف بكُلّ صنفٍ من الأصناف الأربعة التي تم ذكرها، وهم الذين لا يسترقّون، ولا يكتوون، ولا يتطيّرون، وعلى ربهم يتوكلون، وأفضل العبادات التي تُدخل الإنسان الجنّة، وكيف يُحقّق المرء توحيد الله، وأداء الفرائض، وطلب العلم، والجهاد في سبيل الله.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , صفات من يدخلون الجنة بغير حساب , 15/3/2021
275 مشاهدة