هل القولون العصبي يسبب الخوف والقلق

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 5 يوليو 2021 , 18:07 - آخر تحديث : 5 يوليو 2021 , 18:07
هل القولون العصبي يسبب الخوف والقلق

هل القولون العصبي يسبب الخوف والقلق؟، حيث أن متلازمة القولون العصبي من الأمراض التي تصيب نسبة كبيرة من الناس وتسبب لهم أعراض مختلفة، وكثيرًا ما يبحث الناس عن علاجات فعالة لمتلازمة القولون العصبي، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف على أعراض مرض القولون العصبي وعلاقة القولون العصبي بالخوف والقلق وكيفية علاج مرض القولون العصبي بالطرق المختلفة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي هي حالة طويلة الأمد أو حالة مزمنة تحدث في القناة الهضمية وبالتحديد الأمعاء فتسبب نوبات من تقلصات البطن والانتفاخ وإما الإمساك أو الإسهال، وتعتبر متلازمة القولون العصبي مشكلة في طريقة عمل الأمعاء، في بعض الأحيان قد لا تسبب متلازمة القولون العصبي أي ضرر لجسم الإنسان ولكنها في بعض الحالات الأخرى قد تسبب الكثير من الانزعاج للمصاب، وحتى وقتنا الحالي لا يوجد سبب دقيق ومعروف للإصابة بمتلازمة القولون العصبي، كما أن أعراض القولون قد تكون خفيفة أو متوسطة أو شديدة حسب حالة الشخص، وحتى وقتنا هذا أيضًا لا يوجد علاج نهائي للقولون العصبي لكن بعض العلاجات قد تسبب بعض الراحة وتقلل من شدة الأعراض.[1]

شاهد أيضًا: اعراض القولون العصبي والهضمي .. ما هي اسباب الاصابة بالقولون

هل القولون العصبي يسبب الخوف والقلق

نعم القولون العصبي يسبب الخوف والقلق، فعادةً ما تحدث مشاكل متلازمة القولون العصبي ومشاكل الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب معًا، حيث أن ما يصل إلى 40% من مرضى القولون العصبي يعانون أيضًا من اضطرابات القلق، فالقلق شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي ويصف القلق المعدي المعوي الأفكار والعواطف المتعلقة بالجهاز الهضمي، فتنشأ هذه المشاعر من الخوف من الأعراض التي يشعر بها المريض في الجهاز الهضمي، وهذا الشعور قد تؤدي إلى زيادة تفاقم الحالة وسوء الأعراض، وترتبط المستويات المرتفعة من القلق بتفاقم أعراض القولون العصبي، في إحدى الدراسات أفاد الأشخاص الذين يعانون من مستويات عالية من القلق أن أعراضهم أكثر شدة للألم والتشنج والانتفاخ وانخفاض جودة الحياة، ومع ذلك فإن القلق لا يسبب متلازمة القولون العصبي أو العكس فالاضطرابات تؤدي فقط إلى تفاقم بعضها البعض. [2]

علاقة اضطرابات الخوف بالقولون العصبي

لفهم الرابط بين القلق والخوف ومتلازمة القولون العصبي من المهم فهم سبب متلازمة القولون العصبي، فقد تم طرح العديد من النظريات لشرح أصل القولون العصبي وتم اقتراح أحداث الحياة الصادمة وفترات التوتر والحساسية الغذائية والأمراض لتلعب دورًا في تطوير متلازمة القولون العصبي، تشير النظريات العلمية إلى عدة عوامل إضافية قد تؤدي إلى تطور واستمرار القولون العصبي، ولقد ثبت سريريًا أن القولون العصبي له تأثير مدمر على الحالة النفسية للفرد، فأظهرت إحدى الدراسات أن 38% من مرضى القولون العصبي قد كان لديهم أفكار انتحارية بسبب إصابتهم بالقولون العصبي.[2]

حقيقة الخوف والقلق بسبب القولون العصبي

من الناحية البيولوجية من المحتمل أن يكون تقسيم الجهاز العصبي الذي يربط بين الأمعاء والدماغ له دور هذه العملية، كما قد تؤثر القناة الهضمية والدماغ على بعضهما البعض بعدة طرق، ثبت أن الميكروبات الموجودة في القولون تؤثر على الصحة العقلية، وقد تسبب أيضًا أمراضًا نفسية مثل اضطراب القلق والاكتئاب، يحدث هذا كتأثير مباشر للميكروبات نفسها أو تأثيرها على النفاذية والالتهاب في الجهاز الهضمي، يشير تأثير هذه الميكروبات أيضًا إلى أن النظام الغذائي يمكن أن يكون له تأثير مباشر على الصحة العقلية.[2]

شاهد أيضًا: هل القولون يسبب ضيق تنفس .. أسباب محتملة لانتفاخ البطن وضيق التنفس

التشابه بين أعراض القولون العصبي وأعراض القلق

أثبتت الدراسات والأبحاث أن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي تحدث بشكل أكبر لدى الأشخاص المصابين بأعراض الخوف والقلق ومن أهم أعراض متلازمة القولون العصبي ما يلي:[1][2]

  • ألم وانزعاج قد يحدث في أجزاء مختلفة من البطن.
  • انتفاخ البطن.
  • غازات البطن.
  • الإسهال أو الإمساك أو نوبات من الإمساك والإسهال معًا.
  • التشنجات.
  • اضطرابات المرئ.
  • الشعور بالغثيان.
  • صداع الرأس.
  • التجشؤ.
  • فقدان الشهية.
  • التعب.
  • آلام الظهر.
  • آلام في العضلات.
  • الشعور بالامتلاء بسرعة بعد الأكل.
  • حرقة المعدة.

بينما تشمل الأعراض التي تحدث مع اضطرابات القلق ما يلي:[2]

  • الذعر والخوف وعدم الارتياح.
  • ضيق في التنفس.
  • الأرق.
  • الغثيان.
  • العرق المستمر.
  • آلام الصدر.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

سبب الإصابة بمرض القولون العصبي غير معروف حتى الآن ولكن يعتقد أن الإصابة بهذا المرض قد تكون ناتجة عن اضطرابات أو مشاكل في الأعصاب التي ترتبط بالجهاز الهضمي والأمعاء، كما قد يتطور الألم والأعراض الأخرى المرتبطة بالقولون العصبي إذا أصبحت الانقباضات غير طبيعية أو مفرطة النشاط في الأمعاء، كما يعتقد البعض أن هناك بعض الأشخاص لديهم حساسية تجاه بعض أنواع الطعام وهو ما يسبب الإصابة بتهيج القولون العصبي عند تناول هذا الطعام.[1]

طرق علاجية للتخلص من أمراض القولون

يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها علاج متلازمة القولون العصبي ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • الأدوية المضادة لتشنجات البطن: حيث أن هذه الأدوية تعمل على إرخاء عضلات الأمعاء وتقلل من آلام البطن لكنها لا تخفيها بشكل نهائي ومن أهم هذه الأدوية mebeverine وhyoscine وزيت النعناع.
  • الملينات: حيث أنها ضرورية في حالة الإصابة بالقولون العصبي لأنها تساعد على التخلص من الإمساك ومن أمثلة هذه الأدوية دواء يسمى ليناكلوتيد حيث أنه يعمل بطريقة مختلفة تمامًا عن الأدوية الأخرى لعلاج الإمساك، وثبت أنه يقلل من أعراض الألم والانتفاخ والإمساك.
  • أدوية الإسهال: حيث يعاني بعض الناس من الإسهال وبالتالي يحتاجون إلى الأدوية التي تعالج الإسهال مثل لوبراميد.
  • مضادات الاكتئاب: يمكن أن تستخدم مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة مثل أميتريبتيلين لعلاج أعراض مرض القولون العصبي حيث أنها تعمل على تقليل الألم المصاحب للقولون كما أنها تقلل من الخوف والتوتر الذي يحدث بسبب الاصابة بالقولون.

علاج القلق المرتبط بالقولون العصبي

غالبًا ما يتم علاج اضطرابات القلق المرتبطة بالقولون باستخدام العلاجات النفسية مثل العلاج المعرفي السلوكي أو العلاج بالتنويم المغناطيسي أو استراتيجيات التأقلم أو الأدوية المضادة للاكتئاب، قد تعالج العلاجات التي تستهدف الجهاز العصبي، مثل العلاج بالتنويم المغناطيسي والعلاج المعرفي السلوكي ومضادات الاكتئاب أعراض كل من متلازمة القولون العصبي والقلق.[2]

طرق طبيعية لعلاج أمراض القولون

يوجد بعض الطرق الطبيعية التي يمكن من خلالها التحكم في أعراض القولون العصبي بشكل كبير ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تهيج القولون.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب شرب الكحول.
  • البعد عن الضغط النفسي والإجهاد والتوتر.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على الدهون.
  • تناول الوجبات الغذائية بانتظام على مدار اليوم ويمكن تقسيم الوجبات.
  • ممارسة التمارين التي قد تساعد على الاسترخاء مثل اليوجا.
  • شرب المشروبات التي تقلل من تقلصات وآلام البطن مثل الينسون والبابونج والنعناع.

شاهد أيضًا: هل القولون يسبب الم في الظهر

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال هل القولون العصبي يسبب الخوف والقلق؟، كما نكون قد تعرفنا على العلاقة بين اضطرابات القلق ومتلازمة القولون العصبي، كما تكلمنا عن الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها علاج متلازمة القولون العصبي بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Patient.com , Irritable Bowel Syndrome , 5/7/2021
  2. ^ Mind set health.com , IBS and Anxiety - The Gut-Brain Connection, Symptoms, Treatments , 5/7/2021
34 مشاهدة