هل يجوز الحج بالدين وما هو حكم الحج بالتقسيط

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 13 يونيو 2021 , 17:06
هل يجوز الحج بالدين وما هو حكم الحج بالتقسيط

هل يجوز الحج بالدين سؤال من الأسئلة المطروحة والمتداولة بين المسلمين، فإنَّ الحج هو أحد أهم العبادات في الإسلام، ورابع الأركان الخمسة التي يَقوم  عليها الدين الإسلامي والتي يسعى كل مسلم للتعرّف على تفاصيلها والأحكام الشرعية المتعلقة بها، وفي هذا المقال سنتعرَّف على حكم الحج بالدين، كما سنبيّن حكم الحج بالتقسيط، بالإضافة لذكر أيهما أولى سداد الدين أم الحج.

هل يجوز الحج بالدين

لا يجوز على المسلم الحج بالدين، وذلك لأنَّ الله تعالى فرض عبادة الحج على كل إنسان مُقتدر ويستطيع أن يتحمَّل تكاليف الحج والمصاريف التي يحتاجها، أمَّا الحج بالدين هو تحميل للإنسان لنفسه ما هو فوق استطاعتها، من خلال وضع عبء الدين على عاتقه، وإنَّ الدين من الأمور التي حذَّر منها الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حديثه الشريف: “نفْسُ المؤمِنِ مُعَلَّقَةٌ بدَيْنِهِ حتى يُقْضَى عنه[1]، وكذلك فقد لا يستطيع الإنسان ردَّ الدين لأهله أو يُمكن أن يموت وليس عنده من يسدُّ دينه فيكون ذلك ذنبًا يمنع راحة المرء في القبر والآخرة، وقد ورد ذلك في حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الوارد عن جابر بن عبد الله: “وفِّي رجلٌ منَّا فغَسَّلناه وحَنَّطناه وكفَّنَّاه، ثم أتينا به رسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقلنا: تصلِّي عليه؟ فخطا خُطًا ثم قال: أعليه دين؟ قلنا: ديناران، فانصرف، فتحمَّلهما أبو قتادة، فقال أبو قتادة: الدنياران عليَّ، فقال رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: حقُّ الغَريمِ وبَرِئَ منهما الميِّتُ؟ قال: نعم، فصلَّى عليه[2]، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: افضل انواع النسك واركان الحج وواجباته

حكم الحج بالتقسيط

إنَّ عبادة الحج هي عبادة واجبة على الإنسان في حال تحقق شرط القدرة، وإنَّ ذلك يشمل القدرة الجسدية والبدنية وكذلك القدرة المادية، والقدرة المادية تشمل على قدرة الإنسان على تأمين مُستلزمات الحج المادية بالإضافة لتأمين قوت عائلته خلال هذه الفترة، والاقتراض للحج لا يُنصح به لأنَّ ذلك لا يتوافق مع القدرة المادية، أمَّ التقسيط للحج فهو غير مُحرَّم وجائز على أن يكون المرء لديه القدرة والاستطاعة على السداد، وكذلك بأن يكون ذلك قرضًا حسنًا وفق مبادئ الشريعة الإسلامية، والله أعلم.[4]

ايهما أولى الحج أم سداد الدين

إنَّ الأولى بالمسلم في حين كان عليه دين أن يبدأ بسداد دينه؛ لأنَّ وفاء الدين وسداد حقوق الناس هو من الواجبات التي يجب أن يبدأ بها المرء، وكذلك فإنَّ الشرط الأساسي في وجوب عبادة الحج هو الاستطاعة، وقد ورد ذلك في قوله تعالى في كتابه الكريم: “وَلِلَّهِ عَلَى ٱلنَّاسِ حِجُّ ٱلۡبَيۡتِ مَنِ ٱسۡتَطَاعَ إِلَيۡهِ سَبِيلٗاۚ[5]، وإنَّ ذلك يدل على أنَّ سداد الدين هو الأمر الذي يجب على الإنسان أن يبدأ به لأنَّ أدائه أوجب.[6]

حكم حج من عليه دين

إنَّ حج من عليه دين هو صحيح ولا غلط في عبادته، إلَّا أنَّ الحج في حال وجود دين على الإنسان غير واجب، وإنَّ الدين لا يجعل المرء مُكلَّفًا بعبادة الحج، وكذلك فإنَّ الدين واجب على الإنسان وإنَّ ادائه وإرجاع الحقوق إلى أصحابها هو الأولى بالبدء به، وفي حال حجَّ الإنسان وعليه دين يجب سداده فإنَّ حجّه صحيح ومقبول إلَّا أنَّ ذلك يُخالف البدء بالأولى والأوجب، إلَّا أنَّ ذلك لا يُبطل حجَّه، والله أعلم.

شاهد أيضًا: يسن للحاج في اليوم الثامن من ذي الحجة الاكثار من

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيَّن هل يجوز الحج بالدين، كما ذكر حكم الحج بالتقسيط، بالإضافة لذكر أيّهما أولى الحج أم أداء الدين، وحكم من حجَّ وعليه دين يجب سداده.

المراجع

  1. ^ صحيح الجامع , أبو هريرة، الألباني، 6779، صحيح.
  2. ^ شرح بلوغ المرام لابن عثيمين , جابر بن عبد الله، ابن عثيمين، 4/153، صحيح..
  3. ^ islamweb.net , حكم الاقتراض للحج , 13-6-2021
  4. ^ islamweb.net , حكم الحج والعمرة بالأقساط , 13-6-2021
  5. ^ سورة آل عمران , الآية 97.
  6. ^ binbaz.org.sa , حكم حج من عليه دين , 13-6-2021
136 مشاهدة