تخيل أن أحد الأشخاص مرض وذهب إلى الطبيب فأخبره أن نوعا من البكتريا دخل جسمه

كتابة ميرنا عيد قره -
تخيل أن أحد الأشخاص مرض وذهب إلى الطبيب فأخبره أن نوعا من البكتريا دخل جسمه

تخيل أن أحد الأشخاص مرض وذهب إلى الطبيب فأخبره أن نوعا من البكتريا دخل جسمه وسبب له المرض، ووصف له علاجا، إلا أن المريض يبحث عن علاجات أخرى للقضاء على جميع أنواع البكتريا في جسمه ظنا منه أن ذلك يساعد على الشفاء بسرعة، هل القضاء على جميع أنواع البكتريا لهذا الشخص صواب أم خطأ؟ لماذا؟ هذا ما سنوضّحه عبر موقع محتويات، من خلال هذه المقالة.

تخيل أن أحد الأشخاص مرض وذهب إلى الطبيب فأخبره أن نوعا من البكتريا دخل جسمه

أحد الأشخاص مرض وذهب إلى الطبيب فأخبره بأن نوعا من البكتريا دخل جسمه الإجابة خاطئة بالتأكيد، فليست كل البكتيريا ضارة مسببة للأمراض. فغالبية الجراثيم نافعة. ومن الأمراض التي تسببها البكتيريا نذكر: داء السلّ، مرض الكزاز، التهاب المسالك البولية.

 شاهد أيضًا: بكتيريا تسبب مرض ………. تُستخدم سلاحا بيولوجيا في الحروب لخطورة المرض ولصعوبة التخلص من الأبواغ المسببة له.

تعريف البكتيريا

يمكننا تعريف البكتيريا بأنها أحياء دقيقة أحادية الخلية، لا ترى بالعين المجرّدة. كما وأن من أنواع البكتيريا، ما هو ضار، ومنها ما هو نافع، كالملبنة الحمضة هي بكتيريا تعيش في الأمعاء. كذلك وتساعد على هضم الطعام، وتدمير الكائنات الحية المسببة لبعض الأمراض المعوية. في حين أن البكتيريا الضارة والمُمْرضة، تنتج موادًا كيميائيةً قويةَ التركيز، تدمر الخلايا السليمة مسببةً المرض. وبعضها تهاجم الأنسجة وتتلفها.

 الوقاية من الأمراض البكتيرية

تنتقل الأمراض البكتيرية إلى الإنسان السليم عن طريق العدوى أو بتناوله الأطعمة والمشروبات الملوّثة، أو بالتعرّض للدغات الحشرات. وننصح للوقاية من الإصابة بالأمراض البكتيرية والمعدية الالتزام بما يلي:

  • غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار قبل وبعد إعداد الطعام، وقبل تناوله، وبعد الخروج من الحمّام.
  • تجنّب لمس الوجه باليدين، والأنف، والعيون، والفم، لأنها أشيع الطرق لدخول الجراثيم إلى جسم الإنسان.
  • أخذ اللقاحات المناسبة للوقاية من الأمراض، التي تنقلها البكتيريا الممرضة، كمرض الكوليرا، والسل، والتهاب الكبد الوبائي وغيرها.
  • الحجر المنزلي في فترات المرض، خاصّةً في حال ظهور أعراض كالتقيؤ، أو الإسهال، وارتفاع الحرارة.
  • تحضير الطعام بشكلٍ آمن مع مراعاة النظافة والتعقيم للخضروات والفواكه، واستخدام معدات طبخ نظيفة، وطهي الطعام على حرارة عالية.
  • تجنب الأماكن المزدحمة، أو استخدام الأغراض الشخصية للآخرين.

بذلك نكون قد أجبنا على تخيل أن أحد الأشخاص مرض وذهب إلى الطبيب فأخبره أن نوعا من البكتريا دخل جسمه، كما وتطرقنا للعديد من المعلومات عن البكتيريا وأنواعها وبعض الأمراض البكتيرية والوقاية منها.

المراجع

  1. ^ livescience.com , What are bacteria? , 17/09/2022
33 مشاهدة