حكم صلاة الجمعة يوم العيد

كتابة محمد شودب - آخر تحديث: 30 يوليو 2020 , 23:07
حكم صلاة الجمعة يوم العيد

حكم صلاة الجمعة يوم العيد من الأحكام الشرعية التي يسأل عنها الناس، فكثيرًا ما يصادف يوم العيد يوم الجمعة، فما هو حكم صلاة الجمعة في حال صادف يوم الجمعة يوم عيد، وما حكم صلاة العيد في حال كان العيد يوم الجمعة، وأقوال العلماء في هذا الباب كثيرة ومتعددة، حيث ذهب الحنفية والمالكية مذهبًا وافقهم الشافعي به قليلًا، وإنَّما هذا الاختلاف بسبب اجتماع خطبة العيد وصلاة العيد في نفس اليوم مع خطبة وصلاة الجمعة، فما هو حكم صلاة الجمعة يوم العيد هذا ما سيتم التعرف عليه في هذا المقال.[1]

اقرأ أيضًا: كيف تؤدي صلاة العيد في البيت

حكم صلاة الجمعة

صلاة الجمعة في الإسلام فرض عين على كلِّ مسلم، هذا ما أجمع عليه علماء الأمة، ونقل هذا الإجماع خير الأئمة والعلماء كابن القيم وابن تيمية وابن قدامة وغيرهم، وإجماع العلماء جاء بعد جملة من الأدلة الشرعية الواردة في مصادِرِ التشريع الإسلامي من قرآن كريم وسنَّة نبوية، ففي القرآن الكريم أمر الله تعالى الناس بأداء صلاة الجمعة صراحة، قال تعالى في سورة الجمعة: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ”،[2] وفي هذه الآية الكريمة أمر بالسعي والأمر هو الوجوب والفرض، والدليل من السنَّة النَّبوية ما رواه أبو هريرة وعبد الله بن عمر -رضي الله عنهم أجمعين- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال على أعواد منبره: “لَيَنْتَهينَّ أقْوامٌ عن ودْعِهِمُ الجُمُعاتِ، أوْ لَيَخْتِمَنَّ اللَّهُ علَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكونُنَّ مِنَ الغافِلِينَ”،[3] وجاء عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال أيضًا: “رواحُ الجمعةِ واجبٌ على كلِّ مُحتَلِمٍ”،[4] والله تعالى أعلم.[5]

اقرأ أيضًا: حكم صلاة العيد في البيت بسبب كورونا

حكم صلاة العيد

ثمَّة أقوال متعددة عن حكم صلاة العيد في الإسلام، فقيل إنَّ صلاة العيد واجبة على الأعيان وقيلَ في رأى آخر إنَّ صلاة العيد سنَّة مؤكدة، وقيل إنَّها فرض كفاية على المسلمين، وفيما يأتي تفصيل في هذه الأقوال الثلاثة:[8]

  • القول الأول: صلاة العيد واجبة على الأعيان وهذا قول من أقوال الحنفية وقول من أقوال المالكية وهو رأيٌ عند الإمام أحمد وابن تيمية وابن القيم وابن باز وابن عثيمين، واستدلُّوا بقول الله تعالى في سورة الكوثر: “فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ”[6].
  • القول الثاني: صلاة العيد سنة مؤكدة، وهذا مذهب المالكية والشافعية وقول من أقوال الحنفية، ورأي عند الإمام أحمد أيضًا، واستدلَّ من قال بهذا القول بقول رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “خَمْسُ صَلَوَاتٍ في اليَومِ واللَّيْلَةِ، فَقَالَ: هلْ عَلَيَّ غَيْرُهَا؟ قَالَ: لَا، إلَّا أنْ تَطَّوَّعَ”[7].
  • القول الثالث: صلاة العيد فرض كفاية، وهذا مذهب الحنابلة الرئيس وقولهم المعتمد، وهو قول من أقوال الحنفية أيضًا وقول من أقوال المالكية والشافعية، وعليه أفتت اللجنة الدائمة، الله أعلم.

حكم صلاة الجمعة يوم العيد

إنَّ حكم صلاة الجمعة يوم العيد من الأحكام الشرعية التي يطلبها الناس بكثرة، وذلك لأنَّ العيد يصادف في كثير من الأحيان يوم الجمعة، وفي حكم صلاة الجمعة يوم العيد في  الإسلام أقوال عدَّة، فعند الحنفية والمالكية لا تجزئ صلاة العيد صلاة الجمعة ولا العكس، فعلى المسلم أن يؤدي الصلاتين وهذا مذهب أبي حنفية ومذهب الإمام مالك، ويتفق الإمام الشافعي في أبي حنفية ومالك غير أنَّه يرخِّص لأهل القرى الذين صلُّوا العيد ألَّا يصلوا الجمعة، ولعلَّ إجابة شيخ الإسلام ابن تيمية لمَّا سُئل عن صلاة الجمعة يوم العيد تُجزئ وتفي، فقد أجاب رحمه الله: “الحمد لله، إذا اجتمعَ الجمعة والعيد في يوم واحد فللعلماءِ في ذلك ثلاثة أقوالٍ: أحدها: أنَّه تجب الجمعة على من شهد العيد، كما تجبُ سائر الجمع للعمومات الدَّالة على وجوب الجمعة، الثاني: تسقط عن أهل البَرِّ، مثل أهل العوالي والشواذ، لأنَّ عثمان بن عفان أرخص لهم في ترك الجمعة لمَّا صلى بهم العيد، والقول الثالث وهو الصحيح: أنَّ من شهد العيد سقطت عنه الجمعةُ، لكنْ على الإمام أن يقيم الجمعة ليشهدها من شاء شهودها، ومن لم يشهد العيد، وهذا هو المأثور عن النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- وأصحابه..”، والله تعالى أعلم.[9]

اقرأ أيضًا: حديث افضل الدعاء يوم عرفة

وهكذا نكون قد بيَّنا حكمَ صلاةِ الجُمعة في الإسلام وحكم صلاة العيد وفصَّلنا في أقوال العلماء في حكم صلاة العيد، وسلَّطنا الأضواء على حكم صلاةِ الجُمعة إذا صادف يوم الجمعة يوم العيد.

المراجع

  1. ^ www.islamweb.net , أقوال العلماء في سقوط الجمعة لمن شهد صلاة العيد , 30-07-2020
  2. ^ سورة الجمعة , الآية 9
  3. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبدالله بن عمر وأبو هريرة، 865، حديث صحيح
  4. ^ الجامع الصغير , السيوطي، حفصة أم المؤمنين، 4467، حديث صحيح
  5. ^ dorar.net , حُكمُ صَلاةِ الجُمُعة , 30-07-2020
  6. ^ سورة الكوثر , الآية 2
  7. ^ صحيح البخاري , البخاري، طلحة بن عبيدالله، 2678، حديث صحيح
  8. ^ dorar.net , حُكمُ صَلاةِ العِيدَينِ , 30-07-2020
  9. ^ www.islamweb.net , أقوال العلماء في سقوط الجمعة لمن شهد صلاة العيد , 30-07-2020
242 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!