دعاء الوتر في ليلة القدر وفضل الدعاء في ليلة القدر

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 7 مايو 2021 , 00:05 - آخر تحديث : 7 مايو 2021 , 00:05
دعاء الوتر في ليلة القدر وفضل الدعاء في ليلة القدر

يُعدُّ دعاء الوتر في ليلة القدر من الأدعية التي وردت في السنة النبوية المباركة، أي أنَّه دُعاء مشروع لا يخالف أيًّا من ضوابط وشروط وآداب الدعاء في الشريعة الإسلامية، وهو دعاء مبارك لأنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- دعا به، ولأنَّ الدعاء به في ليلة القدر يُكسب المسلم أجرًا عظيمًا لما في هذه الليلة من بركة وثواب عظيم، وفي هذا المقال سوف نتحدَّث عن فضل دعاء في ليلة القدر وعن دعاء الوتر في ليلة القدر وعن بعض الأدعية التي يمكن الدعاء بها في هذه الليلة المباركة.

فضل الدعاء في ليلة القدر

إنَّ الدعاء في ليلة القدر من أعظم العبادات التي يمكن أن يؤديها المسلم في هذه الليلة، فهي ليلة يُستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالى، قال ابن عثيمين رحمه الله: “هذه أيضًا من أوقات الإجابة: عشية عرفة، وليلة القدر، وهي خير من ألف شهر، وهي كغيرها من الليالي بالنسبة للإجابة، أي أن آخر الليل فيها وقت إجابة، وهي خير من ألف شهر بالدعاء فيها، وفي بالبركة التي تحصل بها، كما قال تعالى: {إنا أنزلناه في ليلة مباركة}”، لذلك يجب على المسلم أن يواظب على الدعاء في العشر الأواخر من رمضان، حتَّى يكسب أجر الدعاء في ليلة القدر المباركة، فالدعاء في هذه الليلة خير من الدعاء لمدة ألف شهر، قال تعالى في سورة القدر: {ليْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ}[1] والله تعالى أعلم.[2]

شاهد أيضًا: دعاء قيام الليل في العشر الأواخر من رمضان

دعاء الوتر في ليلة القدر

لا يختلف دعاء الوتر في ليلة القدر عن دعاء الوتر في غير هذه الليلة، ولكنَّ أجر الدعاء في هذه الليلة أعظم من أجر الدعاء في ألف شهر كما قال الله تعالى في سورة القدر، وفيما سيأتي نص دعاء الوتر في ليلة القدر:

اللهم اهـدِنا فيمَن هـديت، وعافـِنا فيمـَن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقِـنا شـر ما قضيت، انك تقضي ولا يـُقضى عليك، إنه لا يذل مَن واليت، ولا يعِزُ من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، ولك الشكر على ما أعطيت، نستغـفـُرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك، اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلّـغُـنا به جنتَـك، ومن اليقين ما تُهـّون به عـلينا مصائبَ الدنيا، ومتعنا اللهم بأسماعِنا وأبصارِنا وقـواتِنا ما أبقيتنا، واجعـلهُ الوارثَ منَّا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصُرنا على من عادانا، ولا تجعـل مصيبـتَـنا في ديننا، ولا تجعـل الدنيا أكبرَ همِنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا إلى النار مصيرنا، واجعل الجنة هي دارنا، ولا تُسلط عـلينا بذنوبنا من لا يخافُك فينا ولا يرحمنا، اللـهم أصلح لنا ديـنـَنا الذي هـو عصمةُ أمرِنا، وأصلح لنا دنيانا التي فـيها معـاشُنا، وأصلح لنا آخرتـَنا التي إليها معادنا، واجعل الحياة زيادةً لنا في كل خير، واجعل الموتَ راحةً لنا من كلِ شر، اللهم إنا نسألُك فعـلَ الخيرات، وتركَ المنكرات، وحبَ المساكين، وأن تغفر لنا وترحمنا وتتوب علينا، وإذا أردت بقـومٍ فـتنةً فـتوَفَّـنا غـير مفتونين، ونسألك حبَـك، وحبَ مَن يُحـبـُـك، وحب كل عـملٍ يقربنا إلى حـبـِك، يا رب العـالمين.

أدعية ليلة القدر مستجابة

توجد الكثير من الأدعية المشروعة التي يمكن للمسلم أن يدعو بها في ليلة القدر المباركة، ولذلك يجب على المسلم أن يواظب على هذه الأدعية في ليالي الأيام الفردية من العشر الأواخر من شهر رمضان، علَّه يصادف في هذه الأدعية ليلة القدر التي أشار رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- إلى أنَّها تكون في أحد الأيام الفردية في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وفيما يأتي بعض هذه الأدعية:[3]

  • اللهم لك الحمد، أنت نورُ السماواتِ والأرض، ولك الحمد، أنت قَيِّمُ السماواتِ والأرض، ولك الحمد، أنت ربُّ السماواتِ والأرض ومَن فيهن، أنت الحقُّ، ووعدُك الحقُّ، وقولُك الحقُّ، ولِقاؤك الحقُّ، والجنةُ حقٌّ، والنارُ حق، والنبِيُّون حق، والساعةُ حق، اللهم لك أسلَمتُ، وبك آمَنت، وعليك توكَّلت، وإليك أنَبت، وبك خاصَمت، وإليك حاكَمت، فاغفِرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرت، وما أسرَرتُ وما أعلَنت، أنت إلهي، لا إله إلا أنت.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو، فاعف عني، اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاء، وتنزعُ الملكَ ممن تشاء، وتُعِزُّ مَن تشاء، وتذِلُّ مَن تشاء، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قدير، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاء، وتمنعُ منهما من تشاء، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.
  • اللَّهمَّ اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَن سواك، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك ماضٍ فيَّ حكمك، عَدْلٌ فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميتَ به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرتَ به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي.
  • اللهمّ إنّي أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب، اللهمّ إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر (ويسمّي حاجته) خير لي في ديني ومعاشي، وعاقبة أمري فاقدره لي، ويسّره لي، ثمّ بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أنّ هذا الأمر (ويسمي حاجته) شرّ لي في ديني ومعاشي، وعاقبة أمري فاصرفه عنّي، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثمّ رضّني به.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضلع الدين، وغلبة الرجال، اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأعوذ بك من فتنة الدجال.

دعاء القنوت في الوتر مكتوب كامل

إنَّ نص دعاء القنوت في الوتر مكتوب كامل هو:

اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرجته، ولا كربًا إلا نفَّسْته، ولا غما إلا أزلته ،ولا دَيْنًا إلا قضيته، ولا عسيرًا إلا يسّرته، ولا عيبا إلا سترته، ولا مبتلًا إلا عافيته ولا مريضًا إلا شفيته، ولا ميتًا إلا رحمته ولا عدوا إلا أهلكته ولا مجاهدًا إلا نصرته ولا مظلومًا إلا أيدته ولا ظالمًا إلا قصمته ولا ضالًا إلا هديته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضا ولنا فيها صلاح إلا أعَنتنا على قضائها ويسرتها برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم بلغنا ليلة القدر كما بلغتنا العشر الأواخر، اللَّهمَّ اهدِني فيمن هديْتَ وعافني فيمن عافيْتَ، وتولَّني فيمن تولَّيْتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيْتَ، وقِني شرَّ ما قضيْتَ، فإنَّك تقضي، ولا يُقضَى عليك، وإنَّه لا يذِلُّ من واليْتَ، ولا يعِزُّ من عاديْتَ، تباركتَ ربَّنا وتعاليْتَ، اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ، رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ، رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي*وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي*وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي*يَفْقَهُوا قَوْلِي، اللَّهُمَّ اجْعَلْ لَنا مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً، وَمِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً، وَمِنْ كُلِّ بَلاَءٍ عَافِيَةً، وَاسْتُرْ عَوْرَاتِنا، وَأَصْلِحْ نِيّاتِنا، وَذُرِّيّاتِنا، وَأَحْسِنْ خَواتِمَنا، وَاحْفَظْنا مِنْ بَيْنِ أَيْدِينا، وَمِنْ خَلْفِنا، وَعَنْ أَيْمانِنا، وَعَنْ شَمائِلِنا، وَمِنْ فَوْقِنا، وَنَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ نُغْتَالَ مِنْ تَحْتِنا، يا ذا الْجَلاَلِ وَالإِكْرامِ، اللَّهُمَّ أَعْطِنا وَلاَ تَحْرِمْنا، وَكُنْ لَنا وَلاَ تَكُنْ عَلَيْنا، وَاخْتِم بِالصّالِحاتِ أَعْمالَنا، وَاشْفِ مَرْضانا، وَارْحَمْ مَوْتانا، وَبَلِّغْ فِيما يُرضِيكَ عَنّا آمالَنا، وَارْحَمْ ضَعْفَنا، وَاجْبُْر كَسْرَنا، وَلاَ تُخَيِّبْ فِيكَ رَجاءَنا، يا فَرَجَنا إِذا أُغْلِقَتْ الأَبْوابُ، يا رَجَاءَنا إِذا انْقَطعَتْ الأَسْبابُ، وَحِيلَ بَيْنَنا وَبَيْنَ الأَهْلِ وَالأَصْحابِ.

دعاء صلاة الوتر مستجاب

يمكن أن يدعو المسلم في صلاة الوتر بما تيسر له من الدعاء الحسن المشروع، ولكنَّ الدعاء المعروف في صلاة الوتر والذي ذكره رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، هو الدعاء الآتي:

اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شرَّ ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يُعزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليت، اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار، وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، ومن شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر، وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم، اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار، وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، ومن شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر، وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم.

شاهد أيضًا: دعاء القنوت اللهم اهدنا فيمن هديت

فضل العبادة في ليلة القدر

إنَّ العبادة في ليلة القدر المباركة خير من عبادة ألف شهر متواصلة، فالعمل فيها من أعظم الأعمال التي يمكن أن يكسبها المسلم في حياته، فهير خير من عمل ألف شهر متواصل كما قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ويكمن فضل العمل والعبادة يليلة القدر في الأشياء الآتية:[5]

  • يكمن فضل ليلة القدر في أنَّها السورة التي ذكر الله تعالى فيها أنَّ العمل في هذه الليلة خير من عمل ألف شهر كاملة.
  • ليلة القدر ليلة مباركة، تطفو عليها السكينة والهدوء والطمأنينة والسلام، قال تعالى في  وصف هذه الليلة في سورة القدر: {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ}[6] والله أعلم

شاهد أيضًا: دعاء اللهم بلغنا ليلة قدرك وارزقنا فيها على قدر قدرك

بهذه المعلومات عن فضل قيام ليلة القدر، نصل إلى ختام هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن ليلة القدر وعن دعاء هذه الليلة وعن دعاء الوتر في ليلة القدر على وجه الخصوص، ليكون هذا المقال مرجعًا حقيقًا لكل من أراد أن يلقي نظرة على كيفية تخيل دوري الأبطال من غير هذه الأسماء.

المراجع

  1. ^ سورة القدر , الآية 3.
  2. ^ islamweb.net , العمل الأفضل في ليلة القدر، ومنزلة الدعاء فيها , 06-05-2021
  3. ^ islamweb.net , أدعية مختارة , 06-05-2021
  4. ^ islamweb.net , أدعية مأثورة , 06-05-2021
  5. ^ saaid.net , هِيّ لَيلةٌ خَيرٌ مِن ألفِ شهْر , 06-05-2021
  6. ^ سورة القدر , الآية 3، 4، 5.
1159 مشاهدة