ما اسباب ألم أسفل البطن والعانه للنساء

كتابة مفيدة محمد -
ما اسباب ألم أسفل البطن والعانه للنساء

ما اسباب ألم أسفل البطن والعانه للنساء، في المراحل العمرية المختلفة، حيث يسبب هذا الألم للمرأة الانزعاج وعدم الراحة، وفي بعض الحالات قد يكون وجعًا يعيث أداء الواجبات وممارسة الحياة اليومية، ومن خلال ما يلي سيتم التعرف إلى أهم أسباب ألم أسفل البطن والعانة لدى المرأة.

ألم أسفل البطن والعانه للنساء

هو الألم الذي تعاني منه السيدات في منطقة تحت السرة، ويتركز الألم عادة لدى المرأة بين الجزء السفلي للبطن والمنطقة العلوية من الفخذ، وله العديد من الأسباب وفي بعض الحالات قد تتحول بعض المشاكل البسيطة التي تسبب تلك الآلام وتتفاقم إلى مشكلات أخرى أكبر وأعقد، وعندما يستمر هذا الألم لمدة ستة أشهر فأكثر عندها يتوجب على المرأة القيام بفحوصات مناسبة، وقد يكون هذا الألم احد أعراض مشكلة أخرى تعاني منها المرأة، وقد يكون هو العرض الرئيسي لمرض معين، ولمعرفة السبب الدقيق وراء هذا الألم لا بدّ من إجراء فحص وتقييم دقيق لوضع المرأة لتحديد السبب الرئيسي وعلاجه.[1][2]

ما اسباب ألم أسفل البطن والعانه للنساء

ألم أسفل البطن والعانة عند المرأة ليس له سبب واحد فقط، فله العديد من الأسباب منها قد يكون مشاكل الجهاز الهضمي أو الجهاز التناسلي ومشاكل الجهاز البولي، كما إن تسبب تقلصات الرحم والإباضة آلامًا في منطقة أسفل البطن، كما إن الحساسية لبعض أنواع الأطعمة قد تسبب للمرأة اضطرابًا وألمًا في منطقة أسفل البطن، ويتوجب على المرأة مراقبة عدد مرات تكرار الألم ومدة بقائه وغير ذلك من الأعراض وتعلم الطبيب بها ليتمكن من تحديد السبب الرئيسي لذلك الألم وعلاجه.

شاهد أيضًا: نغزات في المبيض الايسر قبل الدورة

أنواع ألم أسفل البطن والعانة عند المرأة غير الحامل

كما ذكر سابقًا إن الألم في أسفل البطن لدى السيدات له أشكال متنوعة، ومن أنواع ألم أسفل البطن:[1]

  • الألم المزمن وهو الألم الذي يستمر لفترات طويلة من الزمن ويكون مستمرًا وخفيفًا، وقد يزول ثم يعود، ويستمر لأكثر من ستة أشهر، وقد يأتي ويذهب، وتنتشر الأعراض غالبًا إلى الأجزاء الأخرى من الحوض.
  • الألم الحاد وهو الألم المفاجئ الذي يأتي بقوة ثم يزول ويعود بقوة، ولا يمكن للمرأة أن تتجنبه أو تتجاهله.

الأسباب التناسلية لألم أسفل البطن الحاد

هنالك مجموعة من أسباب ألم أسفل البطن لدى النساء من غير الحوامل وهذه الأسباب تشمل:[1]

  • كيس المبيض: وهي عبارة عن أكياس مملوءة بالماء والسوائل المرتشحة تتواجد على المبيض عند المرأة، وتسبب عادة هذه الأكياس آلامًا شديدة عندما تتعرض لضغط معين أو تنفجر.
  • مرض التهاب الحوض: وهو مرض تسببه جراثيم، حيث تصيب هذه الجراثيم أجزاء من الجهاز التناسلي لدى الأنثى، فقد يصيب الرحم وينتشر إلى قنوات فالوب ويصل إلى المبيضين، وسببه الرئيسي هو عدوى جنسية مثل الكلاميديا أو السيلان، وهو مرض خطير ويحتاج إلى علاج بالصادات الحيوية.

شاهد أيضًا: كيف ينزل كيس المبيض مع الدورة

الأسباب الهضمية والبولية لألم أسفل البطن الحاد

إن ألم أسفل البطن لدى المرأة قد يكون سببه مشاكل في الأجزاء الموججودة في الحوض مثل:[1]

  • التهاب الزائدة الدودية: والزائدة هي جزء متصل بالأمعاء طولها يضعة سنتمترات، وعند انسداد الزائدة الدودية تتورم ويسبب ذلك ألمًا في أسفل البطن في مكان تواجد الزائدة أي في الجزء اليميني السفلي من البطن.
  • التهاب الصفاق: نتيجة وصول عدوى معينة إلى الغشاء الرقيق المحيط بأعضاء الجسم في منطقة البطن، والذي يسمى الغشاء الصفاقي، وهذا الألم يبدأ شديدًا وبشكل مفاجئ، ومن ثم تتزايد حدته وقوته بشكل تدريجي.
  • أمراض الجهاز البولي: وسببها عدوى معينة تصيب المسالك البولية، وتتميز هذه الحالة بالشعور بحرقة عند البول، والحاجة المتكررة والملحة للبول.
  • الإمساك: ويحدث الإمساك بسبب تناول الأغذية القليلة الألياف أو بسب أنواع معينة من الادوية مثل مكملات الحديد وغيرها.
  • تشنج الأمعاء: بسبب تغيرات النظام الغذائي أو انسداد الأمعاء أو الإصابة بالإنتانات في الأمعاء.

أسباب أخرى لألم أسفل البطن الحاد

هنالك مجموعة من الأسباب لألم أسفل البطن وهي أقل انتشار من الأسباب السابقة:[1]

  • خراج الحوض: وهي حالة مرضية سببها تجمع الألم والقيح في المنطقة الواقعة بين الرحم والمهبل أي في منطقة عنق الرحم، وهي حالة خطيرة تستدعي العلاج الفوري.
  • الانتباذ البطاني الرحمي: وهذه الحالة تسبب آلامًا حادة ولكنها تستمر لفترة حتى يتم علاجها، والسبب الرئيسي لها هي تجمع جزء من بطانة الرحم في مناطق أخرى من الجهاز التناسلي، كأن تنتقل تلك البطانة إلى المبيض، وتسبب للمرأة دورات شهرية حادة ومؤلمة جدًا.

مشاكل الجهاز التناسلي التي تسبب ألم الحوض المزمن للمرأة

من أهم الأسباب الأكثر شيوعًا لألم منطقة أسفل البطن المزمن هي:[1]

  • الدورة الشهرية: والتخلص من بطانة الرحم الدورية والإباضة.
  • التهاب الحوض المزمن: وهو مرض التهاب في الحوض يختفي بعد العلاج ويعود مرة أخرى.
  • متلازمة القولون العصبي: وهي حالة شائعة تسبب أعراض مثل آلام في المعدة وانتفاخ وإسهال أو إمساك.
  • اضطرابات وأمراض المعدة.

شاهد أيضًا: كم مدة الدورة الشهرية عند المرأة المتزوجة

أسباب تناسلية أقل شيوعًا لألم الحوض المزمن

آلام الحوض المزمنة هي آلام مستمرة لفترة طويلة من الزمن، وغالبًا لها الأسباب التالية:[1]

  • جفاف المهبل: ويكون الألم بشكل خاص بعد ممارسة العلاقة بسبب الوصول إلى سن اليأس.
  • استعمال وسائل منع الحمل: مثل اللولب الذي قد يسبب آلامًا في منطقة الحوض.
  • تدلي الرحم: حيث يتغير مكان الرحم الطبيعي بسبب ارتخاء الأربطة والعضلات المثبتة له.
  • الأورام الليفية الحميدة: وهي عبارة عن أورام تتطور في الرحم بسبب انقسامات غير طبيعية تحدث في الرحم في سن الخصوبة عادة، وتسبب آلامًا متباينة حسب درجتها وخاصة إذا تعرضت لضغط معين.
  • تلف أعصاب الحوض: ويسبب هذا النوع آلامًا شديدة، وتزداد هذه الآلام مع القيام ببعض الحركات.

أسباب أخرى لألم الحوض المزمن عند السيدات

من أسباب آلام الحوض المزمنة والتي تعتبر أقل انتشارًا:[1]

  • التهاب المجاري البولية المزمن.
  • آلام الجزء السفلي من العمود الفقري والظهر.
  • التهاب أنسجة المثانة المزمن بسبب عدوى.
  • مرض التهابي في الأمعاء مثل مرض كرون ومرض التهاب القولون التقرحي المزمن ويؤثر هذان المرضان على الأمعاء لدى المرأة.
  • الفتق حيث تخرج أجزاء من أعضاء البطن السفلية نتيجة فتحة في جدار عضلات البطن.

ألم أسفل البطن والعانة عند الحامل

قد يكون سبب ألم أسفل البطن عند الحامل هو تمدد الحوض والرحم الطبيعي، ولكن أي مشكلة تعاني منها الحامل قد يكون لها تأثير مباشر على الجنين، كما إن بعض لام أسفل البطن لدى الحامل يكون سببها مشكلة معينة حدثت للجنين، مثل الإجهاض، وفي حال لم يكن هنالك مشكلة معينة من مشاكل الحمل، فقد يكون السبب هو إحدى الأسباب لألم أسفل البطن التي تحدث بدون حمل.[3]

الحمل خارج الرحم وألم أسفل البطن

تحدث عندما يتم زرع البويضة في قناة فالوب بدل من زرعها في الرحم، وعندها لا يمكن للجنين النمو بشكل طبيعي، وتشمل أعراض مختلفة، تظهر بشكل أساسي في الأسبوع الرابع إلى الثاني عشر من الحمل، وتظهر على المرأة أعراض الحمل وأعراض أخرى مثل:[3]

  • إفرازات مهبلية دموية أو بنية.
  • آلام أسفل البطن من جهة واحدة.
  • الشعور بعد الراحة عند البول أو الخروج.

المخاض الكاذب وألم أسفل البطن 

تنتشر هذه الآلام بشكل خاص خلال الثلث الأخير من الحمل، وتسمى انقباضات براكستون، وهي ليست قوية كقوة آلام المخاض الحقيقية، وغير منتظمة ولا تتزايد حدتها مع الزمن وتحدث بسبب ركلات الجنين، أو بسبب الجفاف والتعب الجسدي.[3]

الإجهاض وآلام أسفل البطن والعانة 

يسمى الإجهاض عندما يموت الجنين قبل أن يصل الحمل إلى عشرين أسبوعًا، وتحدث معظم حالات الإجهاض خلال الثلث الأول من الحمل، ويترافق الإجهاض عادة مع ألم مهبلي ونزيف دموي وتسرب للسوائل والانسجة من المهبل وليس له سبب واضح لكن تعتبر تشوهات الصبغيات أحد اهم أسباب الإجهاض خلال الثلث الأول من الحمل.[3]

شاهد أيضًا: اسباب الاجهاض المتكرر

المخاض المبكر وألم البطن والعانة 

إن أعراض الولادة التي تصيب المرأة الحامل قبل أن تصل إلى الأسبوع السابع والثلاثين من حملها تسمى أعراض الولادة المبكرة، وتترافق الولادة المبكرة بآلام شديدة وقوية في منطقة أسفل البطن، ويترافق بآلام أسفل البطن وزوال سدادة الرحم، وارتفاع درجات الحرارة ونزيف دموي شديد جدًا.[3]

انفصال المشيمة وألم العانة 

تربط المشيمة الجنين بجدار الرحم وتوصل له المغذيات وتخلصه من فضلاته، ويحدث انفصال المشيمة عندما ينفصل جزء من المشيمة أو كل المشيمة عن جدار الرحم، وتترافق انفصال المشيمة بآلام أسفل البطن والإفرازات الدموية، كما وتشعر المراة بآلام في أسفل الظهر، وتتركز حالات انفصال المشيمة خلال الثلث الأخير من الحمل لكنها قد تحدث في أي وقت من الحمل خاصة بعد الأسبوع العشرين.[3]

ألم حزام الحوض المرتبط بالحمل (PGP) أو ارتفاق العانة (SPD)

وهي مجموعة من الأعراض تصيب الحامل وتسبب لها عدم الراحة أثناء ممارسة حياتها ونشاطاتها اليومية، وتنتج هذه الحالة عن تصلب وقساوة مفاصل الحوض، او حركة غير متناسقة بين أجزاء الحوض الامامية والخلفية، وهذه الحالة لا تسبب للجنين أي مشكلة لكنها تعيق الأم عن الحركة، ويتركز الألم بشكل كبير فوق عظم العانة في أسفل ومنتصف البطن، وينتشر هذا الألم إلى أعلى الفخذين وغالبًا ما تسمع الحامل صوت طقطقة عند الحركة.[4]

متى يتوجب الاتصال بالطبيب 

إذا كانت الأعراض السابقة مترافقة مع ارتفاع في الحرارة أو تقيؤ وغثيان شديد، كذلك عند الشك بانتقال عدوى معينة، او عند وجود حالة مرضية لدى المرأة ولكنها لاحظت أن الأعراض تتزايد في حدتها، أو إذا ترافق الألم مع نزيف مهبلي قوي جدًا وآلام شديدة.[2]

وفي الختام تم التعرف إلى أهم ما اسباب ألم أسفل البطن والعانه للنساء، وقد تبين أن هنالك مجموعة متنوعة من الأسباب، تم ذكر هذه الأسباب بالإضافة لذكر أشهر أسباب ألم أسفل البطن والعانة عند الحوامل، وأعراض ومدى خطورة كل سبب.

المراجع

  1. ^ nhs.uk , Pelvic pain , 22/1/2022
  2. ^ medicalnewstoday.com , What causes pelvic pain in women? , 22/1/2022
  3. ^ healthline.com , What Causes Pelvic Pain in Women? , 22/1/2022
  4. ^ nhs.uk , Pelvic pain in pregnancy , 22/1/2022
250 مشاهدة