هل صيام الستة من شوال بدعة

كتابة محمد علي - آخر تحديث: 24 مايو 2020 , 22:05
هل صيام الستة من شوال بدعة

هل صيام الستة من شوال بدعة وهل هناك أحاديث نبوية صحيحة تتحدث عن حكم صيام تلك الأيام؟، ربما تلك هي أشهر التساؤلات التي يتم تداولها في أحاديث البعض مع دخول شهر شوال، حيث يرغب الكثيرون في الإطلاع بشكل أكبر على أحكام صيام ستة من شوال وكذلك معرفة الأحاديث النبوية والنصوص الدينية التي وردت فيها.

هل صيام الستة من شوال بدعة

يدعى البعض إن صيام الستة من شوال هو بدعة ولا أساس له في الدين ولكن هذا بكل تأكيد غير صحيح على الإطلاق، حيث يؤكد حديث نبوي صحيح ورد في كتب الحديث وقد رواه الإمام مسلم في مسنده، ولذا فإن الحديث عن كون صيام ستة 6 من شوال بدعة هو أمر غير صحيح على الإطلاق.

شاهد أيضًا: النية في الصيام .. اهم الاحكام المتعلقة بالصيام

هل صام الرسول الست من شوال

صيام الست من شوال هي سنة مؤكدة لا مجال للشك فيها، حيث ورد في حديث مسلم ما يؤكد بأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد حث أصحابه على صيام تلك الأيام وتحدث عن فضلها.

ولكن لم يرد في السنة العملية ما يفيد هل صام الرسول صلى الله عليه وسلم تلك الأيام، وكذلك لم يرد في السنة ما ينفي ذلك، ولكن الأمر محتمل، ولكن لا يمكن الاجتهاد فيه، حيث إن الإثبات والنفي يتوقف فقط على النصوص الدينية.

بعدما أجابنا عن التساؤل بخصوص: هل صيام الستة 6 من شوال بدعة أم لا، يجب أن ننوه بأن السنة النبوية تقسم إلى عدة أقسام، ولكن أساسها هو إن السنة هو كل ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل، وكما نعلم فإن هناك حديث صحيح يتحدث عن فضل صيام الست من شوال، ولذا فإنه سنة مؤكدة عن المصطفى صل الله عليه وسلم.

اقرأ أيضًا: فضل صيام الستة من شوال .. واهم احكام صوم شوال

تعجيل صيام الست من شوال

تنقسم أراء الأئمة الأربعة فيما يتعلق بحكم تعجيل صيام الست من شوال ، حيث يرى ثلاثة منهم بأنه لا مانع من أن يبدأ صيام الست من شوال منذ اليوم الثاني من شهر شوال، أي ثاني أيام عيد الفطر المبارك، وذلك لكونه غير مسموح صيام اليوم الأول من شوال “يوم العيد”.

في حين يرى الإمام مالك، بأن التعجيل بصيام الست من شوال قد يوهم البعض بأن تلك الأيام مرتبطة بشهر رمضان، وبعد مرور الوقت يبدأ البعض في معاملتها معاملة “الفرض” وليس “السنة”، ولذا من الأفضل أن يتأخر صيامهم بعض الشيء.

مشروعية صيام الست من شوال

حدثنا الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل صيام الست من شوال، وقال في حديث شريف صحيح رواه الإمام أحمد حول فضل صيام تلك الأيام.

“من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر”. صدق رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم

ويؤكد كل العلماء والفقهاء بأن هذا الحديث يحمل جانب واضح من جوانب رحمة الله سبحانه وتعالى بأنه قد جعل صوم رمضان وست أيام من شوال “36 يوم” كصيام الدهر كله “365 يوم”، ولذا فعلى المسلم أن يستغل هذه الفرصة وأن يجتهد في العبادة والطاعة وأن يصوم الست من شوال اتباعًا للسنة النبوية الشريفة.

اقرا أيضًا: هل صام الرسول الست من شوال .. ما مشروعية صيام شوال

بذلك نصل إلى ختام هذا المقال والذي أجابنا خلاله عن هل صيام الستة 6 من شوال بدعة وكذلك تطرقنا للحديث عن أهم أحكام صيام تلك الأيام وفضلها في الكتاب والسنة.

541 مشاهدة