هل يجوز إخراج زكاة الفطر في العشر الأواخر من رمضان

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 11 أبريل 2021 , 11:04 - آخر تحديث : 11 أبريل 2021 , 10:04
هل يجوز إخراج زكاة الفطر في العشر الأواخر من رمضان

هل يجوز إخراج زكاة الفطر في العشر الأواخر من رمضان من الأمور التي يكثر البحث عنها مع مرور الأيّام من شهر رمضان المبارك. فالله تعالى قد رزق الكثير من عباده الصّالحين المال الوفير. و كذلك الرّزق الطّيّب الكثير. فأمرهم بإخراج الزّكاة والإنفاق في سبيله ولوجهه الكريم. وذلك لما في الزّكاة من زكاوةٍ للقلب. و كذلك زيادةٍ في الرّزق والأجر عند الله تعالى. كما يهتمّ موقع محتويات ببيان أهميّة زكاة الفطر وحكمها. و كذلك بيان جواز إخراجها في العشر الأخير من رمضان من عدمه. بالإضافة إلى بيان فضائل العشر الأخير وفضائل الصّدقة في رمضان المبارك.

زكاة الفطر

بعد انتهاء أيّام رمضان المبارك يأتي عيد الفطر مهنّئاً الصّائمين القائمين العابدين لله تعالى، على تمامهم لعدّة رمضان وإكمالهم وجوه الطّاعات والعبادات، وقبول أعمالهم الصّالحة. ولهذا العيد أحكامٌ عديدة، أحدها زكاته أو كما تسمّى زكاة الفطر. وهي من أنواع الزّكاة الّتي أوجبها الإسلام على المسلمين. ففيها شكرٌ لله تعالى على إعانة المسلمين لإتمام الطّاعة والعبادة. و كذلك تُنشر تقوى بها أواصر المحبّة والتّعاون والتّكاتف بين طبقات المجتمع المختلفة. حيث فرضها الله تعالى لتطهير النّفوس والقلوب من الصّفات القبيحة كالشّحّ والبخل. كما يتمّ الصّائم بها عبادته ويعوّض بها عن لغوه ولهوه خلال الشّهر الفضيل. كما أنّ فيها زيادةٌ للأجر والثّواب للأعمال الصّالحة الّتي يقوم بها الصّائم. ذلك جعل الله تعالى فيها مواساةً للفقراء والمحتاجين. و كذلك مساعدةً لهم في فقرهم وحاجتهم والله أعلم.[1]

حكم زكاة الفطر

فرض الله تعالى زكاة الفطر على المسلمين في السّنة الثّانية للهجرة. و كذلك أوجبها عليهم بالقرآن الكريم والسّنّة المباركة وكذلك الإجماع. وذلك كان بعد فرض زكاة الأموال، وزكاة الفطر واجبةٌ على كلّ مسلمٍ عاقلٍ سواءً كان أنثى أو ذكر. و كذلك لو كان حرّاً أو عبداً فهي واجبةٌ عليه لا محالة. وقد روُي عن عبدالله بن عمر -رضي الله عنهما- أنّه قال: “أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فرَضَ زَكاةَ الفِطْرِ صاعًا من تَمْرٍ، أو صاعًا من شَعيرٍ على كُلِّ عبدٍ أو حُرٍّ، صَغيرٍ أو كَبيرٍ”.[2]

وقد أمر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أن تُؤدّى قبل أن يأتي العيد ويدخل النّاس إلى الصّلاة. حيث أنّها وجبت على كلّ مقتدرٍ وعلى من كان يملك فائضاً بقدر صاعٍ من التّمر أو الشّعير أو الزّبيب، كما أفتى علماء وفقهاء المذهب الحنفيّ بجواز إخراج زكاة الفطر نقداً من الأموال المتداولة، فذلك فيه مصلحةٌ للفقراء. فيتاح لهم بالمبالغ المقدّمة لهم أن يشتروا بها حاجيّاتهم. فقد لا يكون لهم حاجةٌ بالتّمر أو الشّعير أو غيره من الحبوب، وتكون لهم حاجيّات أخرى. أمّا إن كانت زكاة الفطر في زمنٍ قلّ فيه الطّعام والموادّ الغذائيّة، فالزّكاة بما أمر به رسول الله أولى والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: حكم تقديم زكاة الفطر قبل العيد بيوم أو يومين

هل يجوز إخراج زكاة الفطر في العشر الأواخر من رمضان

إنّ إجابة سؤال هل يجوز إخراج زكاة الفطر في العشر الأواخر من رمضان هي نعم، يجوز إخراج زكاة الفطر في العشر الأخير من شهر رمضان المبارك. فكما ورد عن صحابة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بأنّ من الواجب والفرض إخراج زكاة الفطر قبل يومين أو ثلاثة أيّامٍ من عيد الفطر. وهذا ما ثبت في السّنّة المباركة. بل إنّ هذا وقت إخراجها الشّرعيّ. و كذلك لا يجوز إخراجها أوّل شهر رمضان أو في وسطه. وقد أيّد هذا القول المذهبين المالكيّ والحنبليّ حيث استهدوا إلى هذا الحكم من حديث عبدالله بن عمر -رضي الله عنمها- أنّه قال: “وكَانُوا يُعْطُونَ قَبْلَ الفِطْرِ بيَومٍ أوْ يَومَيْنِ”.[4]

كما أيّد هذا القول من كبار العلماء الشّيخ ابن بازٍ رحمه الله، أمّا المذهب الحنفيّ والشّافعيّ، فقد ذهبا بالقول إلى أنّ إخراج زكاة الفطر في أوّل رمضان صحيحٌ وجائز، وذلك لأنّ السّبب الّذي أوجب زكاة الفطر هو الصّيام، فعند بدء الصّيام تحقّق الشّرط، فبذلك تصحّ الزّكاة في أيّ وقتٍ من شهر رمضان، لكنّ القول الأوّل هو الرّاجح والأصحّ والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: زكاة الفطر للفرد كم

فضائل العشر الأواخر من رمضان

إنّ شهر رمضان هو شهر الصّيام والقيام،  وهو شهر العبادة فيه أُنزل القرآن،  يغفر الله سبحانه وتعالى فيه الذّنوب ويحطّ الخطايا ويرفع الدّرجات، ويقبل فيه توبة التائبين وسؤال السائلين، وجعل العشر الأواخر من شهر رمضان فرصةً لمن يريد أن يستزيد من فضل الله، ويكمل ما بدأه من أول الشّهر الفضيل من عملٍ صالحٍ وعبادة، وإنّ العشر الأواخر لها فضائل كثيرة منها:[6]

  • إنّ القرآن الكريم نزل في العشر الأواخر من رمضان. في ليلة القدر تحديداً. فأخرج الله به النّاس من الضّلال إلى الهدى.
  • ومن فضائل العشر الأواخر من رمضان أنّ فيها ليلة القدر. وهي ليلةٌ العبادة فيها أفضل من عبادة ألف شهر. كذلك فيها نزل القرآن وفيها تقسّم الأرزاق. وفيها تتنزل الملائكة بالخير والبركات.
  • كذلك من قام هذه الليلة إيمانا واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخر.
  • ومن فضائل العشر الأواخر أنّ النّبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- اجتهد في قيامها وإحيائها. وهذا الإحياء مرتبطٌ بكلّ أنواع العبادات. من صلاةٍ وزكاةٍ وتلاوةٍ للقرآن وذكرٍ ودعاءٍ وصدقة وغيرها من العبادات.
  • ومن خصائص هذه الأيام العشر الأخيرة من رمضان الاعتكاف في المسجد. فالنّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أمر بأن يُعتكف بها وذلك التماساً لليلة القدر فيها.

شاهد أيضًا: أدعية العشر الأواخر من رمضان

الصدقة في رمضان

إنّ للصّدقة فضائل كبيرة فهي تطفئ غضب الرّب،  وتطفئ الخطيئة كما تطفئ الماء النّار، وإنّ شهر رمضان هو شهر البركة والفضل والجود والصّدقة، ولذلك من المستحبّ للمسلم أن يجود في رمضان،  في كلّ جوانب الخير فيجود في العبادات وفي الإنفاق،  وذلك اقتداءً بالنّبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه، فقد كان يكثر من الصّدقة في رمضان وكذلك الصّلاة وتلاوة القرآن وغيره، وقد كان الصّحابة الكرام يلفتهم جود النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في هذا الشّهر،  والجود هنا هو إعطاء ما ينبغي لمن ينبغي.

وقد روى الصّحابيّ الجليل عبدالله بن عبّاس -رضي الله عنهما- قال: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم أجودَ الناسِ بالخيرِ ، وكان أجودَ ما يكون في شهرِ رمضانَ حتى ينسلِخَ ، فيأتيه جبريلُ فيعرضُ عليه القرآنَ ، فإذا لقِيَه جبريلُ كان رسولُ اللهِ أجودَ بالخيرِ من الرِّيحِ الْمُرسَلَةِ”.[7] فالصدّقة من أهمّ العبادات التي ينبغي على المسلم أن يجعل لها نصيبٌ من عمله، لأن شهر رمضان شهرٌ تعظم فيه الأجور وترفع في الدّرجات، وهو شهر السباق نحو الخيرات،  وإنّ إكثار النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- من الصّدقة في هذا الشّهر يدلّ علي عظيم أمرها وكثرة الخير فيها.[8]

شاهد أيضًا: دعاء اخر يوم من رمضان مكتوب كامل ومستجاب ان شاء الله

وفي نهاية القول فإنّ هذا المقال قد أجاب على التّساؤل المطروح هل يجوز اخراج زكاة الفطر في العشر الأواخر من رمضان ، و كذلك تحدّث عن زكاة الفطر وعرّف بحكمها. وذكر فضائل العشر الأواخر من رمضان. كما بيّن فوائد الصّدقة في رمضان وأهميّة الإكثار منها.

المراجع

  1. ^ islamstory.com , فرض زكاة الفطر .. 28 رمضان , 11/04/2021
  2. ^ تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط/عبدالله بن عمر/5781/إسناده صحيح على شرط الشيخين
  3. ^ islamstory.com , فرض زكاة الفطر .. 28 رمضان , 11/04/2021
  4. ^ صحيح البخاري , البخاري/عبدالله بن عمر/1511/صحيح
  5. ^ islamqa.info , أخرج زكاة الفطر قبل العيد بأسبوع , 11/04/2021
  6. ^ alukah.net , فضل العشر الأواخر من رمضان وخصائصها , 11/04/2021
  7. ^ مختصر الشمائل , الألباني/عبدالله بن عباس/303/ حديث صحيح
  8. ^ islamweb.net , الصدقة في رمضان أفضل , 11/04/2021
1229 مشاهدة