الصحابي الذي أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق هو

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 18 فبراير 2021 , 17:02 - آخر تحديث : 9 مارس 2021 , 13:03
الصحابي الذي أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق هو

الصحابي الذي أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق هو ، من الأسئلة التي سيجيب عليها هذا المقال، تجدر الإشارة إلى أن التاريخ الإسلامي منذ بداية الدعوة الإسلامية حتى وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قد شهد العديد من الحروب ، أشرف فيها الرسول على الجيوش ، رغم أن بعضها قاتل بدون قتال. من ناحية أخرى ، تجدر الإشارة إلى أن كل هذه الغزوات حدثت في القرن السابع الميلادي لأسباب مختلفة ، حيث وقع الصراع مع أطراف تحمل العداء والكراهية تجاه المسلمين وبلغ عدد غزوات النبي محمد صلى الله عليه وسلم سبعة وعشرين.

الصحابي الذي أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق هو

الصحابي الذي أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق هو ، سلمان الفارسي -رضي الله عنه- ، أتوا إلى أخبار الأحزاب وراقبوا تحركاتهم منذ أن قرروا اجتياح المدينة المنورة واستقروا فيها، وحتى منذ خروج وفد يهود من بني النضير من قلعة خيبر. وتوجهوا إلى مكة، وعرفوا كل ما يجري، وبعد الرسول – صلى الله عليه وسلم – بأخبار الأطراف بدأ في اتخاذ الإجراءات الدفاعية اللازمة ، ودعا إلى لقاء الصحابة للمهاجرين والداعمين لاتباع نصائحهم في هذا الوضع الكبير ، فخرج له من وسط الحشد الصحابي سلمان الفارسي ونصحه بحفر خندق وقال: يا رسول الله إن كنا في بلاد فارس نخاف من الخيول خندقنا فوقنا فهل تقطع يا رسول الله؟ فذهل المسلمون برأي سلمان حفر خندق ، واختار المسلمون شمال المدينة ليحفروا هناك ، فهذا هو المكان المفتوح في المدينة المنورة للأعداء.[1]

غزوة الخندق

تُسمى غزوة الخندق بغزوة الأحزاب أيضًا، وقد وقعت الغزوة في شهر شوال في عام 5 هجريّة، وكانت بين جيش المسلمين بقيادة الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم، وبين جيش المشركين الذي دخلت فيه قريش مع العديد من القبائل العربيّة وعلى رأسهم جميعًا أبو سفيان، وكان سبب الغزوة الرئيس أن يهود بني النضير الذين كانوا يعيشون في المدينة نقضوا عهدهم مع رسول الله والمسلمين، وحاولوا قتله عليه الصلاة والسلام، فأجلاهم رسول الله عن المدينة عقابًا لهم، فأراد يهود بني النضير الانتقام فحرضوا قريش والقبائل العربيّة على غزو المدينة والقضاء على المسلمين، وقد استجاب العرب لذلك وتجمعوا في جيشٍ قوامه عشرة آلاف مقاتل، ومن القبائل المشاركة قريش وغطفان وبنو أسد وسليم وغيرهم، لذلك سمّوا بالأحزاب لتحزبّهم ضدّ رسول الله والمسلمين.[2]

شاهد أيضًا: متى وقعت غزوة بدر الكبرى

مواقف من حياة سلمان الفارسي

ورد أن سلمان جاء لزيارة أبي الدرداء ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أخوهم ، ورأى أم الدرداء مبتذلة ، فسأل عن سبب ذلك ، وأنها لا تهتم بأمره. الاستمالة وذلك قبل فرض الحجاب. رحب أبو الدرداء بسلمان وأحضر له الطعام ولم يشاركه الأكل لأنه كان صائمًا ، فحلف عليه سلمان أن يفطر ويأكل معه ، وقضى سلمان ليلته معه. – كان الدرداء ينوي أن يصلي صلاة الليل ، ويمنعه سلمان ، حتى يحين آخر الليل ويأمره أن ينهض ويصلي ، فقال له: ربك عليك حق. ولك حق عليك ، ولأهلك عليك حق ، فاعط كل واحد حقه ، فاشتكى أبو الدرداء مما فعله سلمان لرسول الله ، ثم أثنى رسول الله على ما فعله سلمان ، وافق. [3]

كان لسلمان الفارسي مكانة ممتازة في غزوة الخندق ، فهو الذي نصح رسول الله بحفر الخندق ، وهو السبب بعد نجاح الله في انتصار المسلمين ، وعندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم. أمر الله باتباع نصيحة سلمان وحفر الخندق ، فاحتج الأنصار والمهاجرون ، فقال كل منهم أن سلمان منا ، وسلمان من بيته.

شاهد أيضًا: متى وقعت غزوة بدر

إلى هنا نكون قد أجبنا على سؤال: الصحابي الذي أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق هو ، كما بينا بعض المعلومات المتعلقة بغزوة الخندق، بالإضافة إلى بعض المواقف المشرقة للصحابي الجليل سلمان الفارسي -رضي الله عنه- فمن الجدير بالذّكر أنّه من الصحابة الذين يتصفون بالحسن والخير.

المراجع

  1. ^ marefa.org , غزوة الخندق , 18-02-2021
  2. ^ marefa.org , غزوة الخندق , 18-02-2021
  3. ^ راغب السرجاني، كتاب السيرة النبوية، صفحة 7. بتصرّف , 18-02-2021
1232 مشاهدة