هل ليلة القدر من ضمن الليالي الفردية

كتابة نور محمد -
 هل ليلة القدر من ضمن الليالي الفردية

هل ليلة القدر من ضمن الليالي الفردية حيث تُعد ليلة القدر من أفضل الليالي وأحبها إلى الكثير من المسلمين وذلك لأن العبادة فيها تكون معادلة لعبادة ألف شهر بل أفضل منها، والدليل على ذلك قول الله سبحانه وتعالى “إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ  سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ”.

 هل ليلة القدر من ضمن الليالي الفردية

نعم ليلة القدر من الليالي الفردية، وذلك بدليل النبي صلى الله عليه وسلم وحثه المسلمين على التماسها في الليالي الفردية من العشر الأواخر من شهر رمضان، كما في قوله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ كَانَ مِنْكُمْ مُلْتَمِسًا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فَلْيَلْتَمِسْهَا فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ وِتْراً”، وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم في حديث آخر: “وَإِنِّي أُريْتُهَا لَيْلَةَ وِتْرٍ”.[1]

ما هي الليالي الفردية في العشر الأواخر من رمضان

الليالي الفردية في العشر الأواخر من رمضان هي الليالي الوترية وهي ليلة 21، و23، و25، و27، و29 من رمضان، فهما نفس الأيام ولكن يختلف الاسم ليس إلا، وهذه الليالي الوترية أو الفردية ينتظرها جميع المسلمين حتى يقوموا بأداء الإعمال الصالحة وذلك لأن تلك الليالي الوترية من الممكن أن يتقابل فيها ليلة القدر، حيث أن ليلة القدر خير من ألف شهر، أي أن الأعمال الصالحة فيها تكون أفضل من أعمال ألف شهر.

شاهد أيضًا: تحديد ليلة القدر ممدوح الجبرين

فضل ليلة القدر

يوجد لليلة القدر العديد من الفضائل والأهمية الكثيرة لها، ومن تلك الفضائل ما يلي:

  • من فضل ليلة القدر أنها ينزل فيها الملائكة إلى الأرض ويكون عددهم أكبر من عدد الحصى على الأرض، وتأخذ الملائكة صحائف الأقدار للعام كاملة ولا يبقى أي شيء إلا وتكتبه الملائكة، وذلك بدليل قوله سبحانه تعالى “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ(3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ”.
  • أنزل فيها الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم كاملًا ، والدليل على ذلك قول الله سبحانه وتعالى “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِين”.[2]
  • يُعظم فيها الله سبحانه وتعالى قدر الإنسان إذا أحياها وتُكتب له السعادة، حيث قال سبحانه وتعالى “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ”.[3]
  • العبادة فيها والأعمال الصالحة تكون خير وأفضل من عبادة ألف شهر، حيث قال سبحانه وتعالى ” وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ”.

علامات ليلة القدر

يوجد عدة علامات تدل على ليلة القدر، حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم هو من قال لنا هذه العلامات حتى يتحروا تلك الليلة ويتعبدوا فيها ومن أهم هذه العلامات أنها في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، وحديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه عدة علامات تدل على ليلة القدر ما يلي “إنَّ أمارة ليلةِ القدر أنها صافيةٌ بلجةٌ، كأن فيها قمرًا ساطعًا، ساكنة ضاحيةً لا بَرْدَ فيها ولا حَرَّ، ولا يحلُّ لكوكبٍ أن يُرمى به فيها حتى يصبِحَ، وإن أمارتَها أن الشمس صبيحتَها تخرج مستويةً ليس لها شعاعٌ، مثل القمَرِ البَدرِ، لا يحِلُّ للشيطانِ أن يخرُجَ معها يومئذٍ”.[4]

وفي النهاية نكون قد عرفنا هل ليلة القدر من ضمن الليالي الفردية حيث أن ليلة القدر هي من أحب الليالي الوترية في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، وذلك لأن بها فضل كبير يعود على المسلم الذي يتعبد فيها احتسابًا لله سبحانه وتعالى.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو سعيد الخدري، 1167، صحيح
  2. ^ سورة الدخان , الآية 3
  3. ^ سورة القدر , الآية 3
  4. ^ صحيح الجامع , الألباني، عبدالله بن عباس، 5474، صحيح
97 مشاهدة