الاضحية على من تجب

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 11 يوليو 2021 , 09:07 - آخر تحديث : 11 يوليو 2021 , 07:07
الاضحية على من تجب

الاضحية على من تجب فمع قرب بدء شهر ذي الحجة يبدأ المسلمون في الاستعداد للقاء هذا الشهر الفضيل الذي فيه أفضل أيام والتي أقسم بها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز وهي الليالي العشر، كما يبدأ المسلمون في تجهيز الأضاحي وذلك تقربًا لله ع وجل والتصدق على الفقراء.

ما هي الأضحية؟

تعرف الاضحية بأنها ذبيحة التقرب من الله تعالى، ويبدأ الوقت من أول يوم عيد الأضحى، وهو يوم النحر، ويستمر حتى آخر يوم حيث التشريق إلا وهو اليوم الثالث من عيد الأضحى  وينبغي العلم أن شرعية ذكره ثابتة في القرآن الكريم وحديث الأنبياء وإجماعهم.

الاضحية على من تجب

من المعروف أن الأضحية سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهناك عدة شروط يجب توافرها في المضحي وهي كما يلي:-

شروط المضحي المتفق عليها

يتفق الفقهاء على أن الأشخاص الذين يجب عليهم التضحية يجب أن تتوفر لديهم شروط معينة، وتكمن تلك الشروط في ما يلي:

  • الإسلام والعقلانية والحرية: لا تجب الاضحية إلا على كل مسلم عاقل بالغ قادر عليها وينبغي أيضًا أن يكون حر حيث أنها لا تكون واجبة على العبد الخادم أبدًا.
  • القدرة: لقد أوضح المذهب الحنفي أن قدرة المضحي تكمن في أن يكون لديه قدر كافي زائد من المال تزيد عن حاجته وحاجة بيته وكافة أسرته وذلك بمقدار يتراوح من مائة إلى مائتي درهم.

أما من وجهة نظر الشافعية فهم يرون أنه يشترط فقط أن يكون لديه ما يكفي ويزيد ولو بقليل احتياجاته واحتياجات الأسرة كما يرون أيضًا أنه يمكن استعارة ثمنها ومن ثم سداد ذلك الدين في أقصر وقت ممكن.

شروط المضحي المختلف عليها

هناك المزيد من الآراء والشروط المتنوعة والمختلفة الكثيرة التي قام بوضعها الفقهاء وقد اختلفوا في آرائهم في بعض الشروط والتي من أهمها ما يلي:-

 شروط البلوغ

  • يشترط أن يكون الشخص الذي يقوم بالتضحية أن يكون بالغًا ويعتبرها أهل المالكي سنة للصغير.
  • ويرى المذهب الحنفي أنه يجب التضحية علي الصغير أيضًا ان كان لديه قدر كبير او ما يكفي من المال لذلك وينبغي ان ويؤدي والده أو وليه الأضحية عنه وذلك لقلة معرفته وخبرته بخصوص ذلك الأمر.

شروط الإقامة

  • يشترط معظم الفقهاء أن يكون المسافر الذي يود أن يقوم بالتضحية أن يكون ساكن.
  • أما المذهب الحنفي فهو يرى ليس من الواجب أبدًا على المسافر أن يقوم بالتضحية حيث أنهم يشترطون أن يكون هذا الشخص مقيمًا.

في رأيهم أن السبب الرئيس وراء عدم الوجوب على المسافر أن يقوم بالتضحية هو أنه من الصعب على المسافرين الحصول على أسباب التضحية حيث يكون في ذلك المزيد من المشقة.

شروط غير الحاج

  • يرى المالكية أنه من أحد شروط المضحي الهامة أن لا يكون سبق له الحج حيث من يرون من وجهة نظرهم أن الهدى هو السنة الواجبة على الحاج وليس الاضحية.
  • والمالكية اختلفوا معهم في ذلك الأمر حيث الشرط السابق من وجهة نظر المالكية فقط.[1]

شاهد أيضًا: متى ينتهي وقت ذبح الاضحية

 شروط أداء المضحي للأضحية

هناك العديد من الشروط التي تم وضعها والتي ينبغي توافرها لكي تصح الاضحية ويتم قبولها ومن أهم تلك الشروط ما يلي:-

  • النية: يشترط في المضحي النية، وقد يكون الغرض من الذبح الحصول على اللحم، أو الوفاء باليمين ونحوه، لذلك يجب تحديد النية، حيث لقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى) والمكان الذي تكمن فيه النية هو القلب، وهو ما يكفي.
  • نية الذبح المتناقضة: يشترط مقارنة الذبح نفسه، أو مواصفات ما قبل الذبح، مثل عقد النية عند شراء الأضاحي، والفرز من القطيع.

من لا يريد التضحية لا يشترط الاشتراك في أضاحي أكثر من شخص مثل البقر والإبل حيث أن كل المشاركين يطلبون الأضاحي، حتى لو اختلفت نواياهم، كأن أحدهم يريد العقيقة.

الشروط الاجتماعية للأضحية

فضل التضحية عظيم وينبغي على الجميع معرفتها حيث أن الذبيحة من الشعائر التي يقتضيها الإسلام وذلك  بسبب الترابط بين الناس، ويستخدم الناس لحوم الحيوانات المضحى به كصدقة وإحسان ونشر أجواء عيد الأضحى  السعيد والبهجة ؛ فليس الأغنياء وحدهم هم الذين يفرحون بهذه الطقوس، ولن يشعر الفقراء بالحاجة؛ حيث أن الغرض الرئيسي وراء ذلك هو تقوية العلاقة الحميمة بين المجتمع وأفراده.

هل يجب على الحاج أن يضحي

لقد اختلف الشيخ مالك رحمه الله مع رأي المالكية حين رأوا على الحجاج الاكتفاء بالهدي فقط ولقد قال أيضًا الشيخ سماحة ابن الباز رحمه الله وغفر له بأن الضحية من السنن الواجبة علي الحاج وغير الحاج على السواء.

شروط اختيار الأضحية

هناك عدة شروط يجب وضعها في الاعتبار عند اختيار الأضحية وهي كما يلي:[2]

  • يجب أن تكون الذبيحة جمل أو بقرة أو شاة أو ماعز.
  • يعد أفضل الأضاحي هي الإبل ثم البقرة الكاملة ثم الغنم، ثم الماعز، ثم سبعة أشخاص يتشاركون في البعير، على سبيل المثال (الماشية أو الجاموس) ويعد أفضلها الأكثر بدانة والأكثر كمالًا.
  • أن تكون الأضحية من قطيع المواشي من الإبل والبقر والأغنام بما فيها من غنمهم وماعزهم.
  • أن تكون قد بلغت الأضحية السن المنصوص عليه في الشريعة الإسلامية.
  • عدم وجود أي مرض بها أو تعاني من أي علة ما، كما ينبغي أن تكون خالية من تلك العيوب سواء كانت  ظاهرة، أو بها عرج أو مرض  واضح، أو نقص في الوزن حيث أن ذلك قد يؤدي إلى تدهور الدماغ، وحالات مشابهة أو أكثر خطورة.

شاهد أيضًا: محظورات الاضحية للنساء وأهم الشروط التي يجب توافرها في المضحي

هل يجوز الذبح ليلًا

للعلماء رأيين في بيان حكم ذبح الليل وهما كما يلي:

  • الجمهور وهم الأكثرية حيث يضم غالب الأفراد يرون أن الذبح بالليل مكروه حيث ان ذلك يدل على التفكك وظهور الحقد ؛ لأنه يصعب التفريق بين الذبائح في الليل وقد يحدث خطأ غير مقصود بسبب عدم وجود ضوء فتكون حينها الرؤية مشوشة.
  • أما عن الرأي الثاني فهو خاص بالملكية حيث ينفرد المالكيين وقت الذبح بالنهار والغرض من ذلك هو إظهار طقوس الله العلي التي تتطلب حضور اليوم والمراد بذلك الليل هو الوقت الذي يبدأ منذ غروب الشمس حيث بعد آذان المغرب إلى حين طلوع أو بزوغ شمس صلاة الفجر.

وفي النهاية نكون قد عرفنا الاضحية على من تجب حيث أنه هناك عدة شروط يجب توافرها في الشخص المضحي والتي أهمها الغنى حيث يجب أن يكون المضحي قادر على التضحية وزائدة عن حاجة عائلته.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , كتاب الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي , 11-7-2021
  2. ^ islamqa.info , شروط الأضحية , 11-7-2021
27 مشاهدة