حكم صلاة القيام في رمضان

كتابة محمد شودب -
حكم صلاة القيام في رمضان

حكم صلاة القيام في رمضان هذه الصلاة التي تُعدُّ من أشهر الصلوات التي يلتزم بها المسلمون في هذا الشهر الفضيل، ولهذا تكثر الأسئلة عن الأحكام الشرعية المختلفة التي تتعلق بصلاة القيام في شهر رمضان المبارك، ويهتمّ موقع محتويات في هذا المقال بالحديث عن هذه الصلاة وحكمها، والحديث عن عدد ركعات صلاة القيام، وعن موعد بداية صلاة القيام، بالإضافة إلى الحديث عن الفرق بين صلاة القيام وصلاة التهجد في الإسلام.

ما هي صلاة القيام في رمضان

إنّ صلاة القيام في رمضان هي صلاة التراويح، فالاسم المعروف لصلاة القيام في شهر رمضان المبارك هو اسم صلاة التراويح وهي جمع كلمة ترويحة، والترويحة هي الاستراحة، وقد سُمّيت صلاة القيام في رمضان باسم صلاة التراويح لأنّه تُصلّى مثنى مثنى مع ترويحة أو استراحة بين كل أربع ركعات، وجدير بالقول إنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- صلَّى القيام أو التراويح في رمضان ثمَّ تركها خوفًا من أن يفرضها الله سبحانه وتعالى على المسلمين فيصعب عليهم أداؤها، ثمَّ أعاد إحياء هذه الصلاة سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- في زمن خلافته، والله تعالى أعلم. [1]

حكم صلاة القيام في رمضان

إنّ صلاة القيام في رمضان أو صلاة التراويح سنة مؤكدة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وهذا ما أجمع عليه أهل العلم واتفق عليه فقهاء المذاهب الإسلامية الأربعة، واستدلّ العلماء في هذا الحكم بعدد من الأحاديث النبوية الشريفة، وهي: [2]

  • الدليل الأول: عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت في الحديث: “نَّ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- خَرَجَ ذاتَ لَيْلَةٍ مِن جَوْفِ اللَّيْلِ، فَصَلَّى في المَسْجِدِ، فَصَلَّى رِجالٌ بصَلاتِهِ، فأصْبَحَ النَّاسُ، فَتَحَدَّثُوا، فاجْتَمع أكْثَرُ منهمْ، فَصَلَّوْا معهُ، فأصْبَحَ النَّاسُ، فَتَحَدَّثُوا، فَكَثُرَ أهْلُ المَسْجِدِ مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ، فَخَرَجَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَصَلَّوْا بصَلاتِهِ، فَلَمَّا كانَتِ اللَّيْلَةُ الرَّابِعَةُ عَجَزَ المَسْجِدُ عن أهْلِهِ حتَّى خَرَجَ لِصَلاةِ الصُّبْحِ، فَلَمَّا قَضَى الفَجْرَ أقْبَلَ علَى النَّاسِ، فَتَشَهَّدَ، ثُمَّ قالَ: أمَّا بَعْدُ، فإنَّه لَمْ يَخْفَ عَلَيَّ مَكانُكُمْ، لَكِنِّي خَشِيتُ أنْ تُفْرَضَ علَيْكُم، فَتَعْجِزُوا عَنْها” [3]
  • الدليل الثاني: عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ، فيَقولُ: مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ. فَتُوُفِّيَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَالأمْرُ علَى ذلكَ، ثُمَّ كانَ الأمْرُ علَى ذلكَ في خِلَافَةِ أَبِي بَكْرٍ، وَصَدْرًا مِن خِلَافَةِ عُمَرَ علَى ذلكَ” [4]

شاهد أيضاً: طريقة صلاة القيام في رمضان

كم عدد ركعات صلاة القيام في رمضان

لم يرد في النصوص الشرعية الصحيحة نص يحدد عدد ركعات صلاة القيام في رمضان، ولكنّ أهل العلم رجحوا أن يكون عدد ركعات صلاة القيام في رمضان عشرين ركعة، وللمسلم أن يزيد على هذا العدد ما شاء من زيادة، وقد ثبت في حديث السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- كان يصلي القيام 11 ركعة، قالت: “ما كانَ رَسولُ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً؛ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا” [5] وتجب الإشارة إلى أنّه ينبغي على المسلم في الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك أن يكثر من الصلاة في قيام الليل وفي التهجد، وفي الزيادة في عدد الركعات في العشر الأواخر قال الشيخ صالح الفوزان: [6]

وأما في العشر الأواخر من رمضان، فإن المسلمين يزيدون من اجتهادهم في العبادة، اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، وطلباً لليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، فالذين يصلون ثلاثاً وعشرين ركعة في أول الشهر يقسمونها في العشر الأواخر، فيصلون عشر ركعات في أول الليل، يسمونها تراويح‏،‏ ويصلون عشراً في آخر الليل، يطيلونها مع الوتر بثلاث ركعات، ويسمونها قياماً‏،‏ وهذا اختلاف في التسمية فقط، وإلا فكلها يجوز أن تسمى تراويح، أو تسمى قياماً‏،‏ وأما من كان يصلى في أول الشهر إحدى عشرة أو ثلاث عشرة ركعة فإنه يضيف إليها في العشر الأواخر عشر ركعات، يصليها في آخر الليل، ويطيلها، اغتناماً لفضل العشر الأواخر، وزيادة اجتهاد في الخير، وله سلف في ذلك من الصحابة وغيرهم ممن كانوا يصلون ثلاثاً وعشرين كما سبق، فيكونون جمعوا بين القولين‏:‏ القول بثلاث عشرة في العشرين الأول، والقول بثلاث وعشرين في العشر الأواخر.

متى تبدأ صلاة القيام في العشر الاواخر من رمضان

يبدأ وقت صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان في كل ليلة بعد الانتهاء من صلاة العشاء مباشرة، ويستمر وقت هذه الصلاة حتّى طلوع فجر اليوم التالي، وهذا الثابت عن أهل العلم، ويجوز للمسلم أن يصلّي القيام في أي وقت من الليل، والأفضل أن يؤخر الصلاة إلى آخر الليل، فإن خاف أن يغلبه النوم والتعب، له أن يصليها بعد الانتهاء من صلاة العشاء مباشرة في أول الليل، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًامتى تقام صلاة القيام في السعودية والدول العربية

ما الفرق بين صلاة القيام وصلاة التهجد

إنَّ الفرق الجوهري بين صلاة القيام وصلاة التهجد هو أنّ صلاة التهجد تكون بعد رقدة أي بعد النوم، بينما تكون صلاة القيام قبل النوم، وغالبًا ما تكون صلاة القيام في رمضان -أي التراويح- في أول الليل، بينما تكون التهجد في آخره، وقد أجاب الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله تعالى- حين سُئل عن الفرق بين صلاة القيام وصلاة التهجد بالقول الآتي:

الصلاة في الليل تسمى تهجدًا، وتسمى قيام الليل، كما قال الله تعالى في سورة الإسراء الٱية 79: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ} وقال سبحانه في سورة المزمل: {يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا} وقال سبحانه في سورة الذاريات عن عباده المتقين: {آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ}(سورة الذاريات؛ الٱية11)، أما التراويح: فهي تطلق عند العلماء على قيام الليل في رمضان أول الليل، مع مراعاة التخفيف وعدم الإطالة، ويجوز أن تُسمى تهجدًا، وأن تسمى قياما لليل، ولا مشاحة في ذلك، والله الموفق”.

دعاء صلاة القيام في رمضان

بعد أن قدمنا هذه المعلومات الفقهية عن صلاة القيام في رمضان، إنّ الدعاء في صلاة القيام هو من أعظم الأدعية التي يجب أن يواظب عليها المسلم في كل يوم من أيام رمضان بعد الصلاة مباشرة، وفيما يأتي نص دعاء صلاة القيام في رمضان:

اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاء، وتنزعُ الملكَ ممن تشاء، وتُعِزُّ مَن تشاء، وتذِلُّ مَن تشاء، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قدير، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاء، وتمنعُ منهما من تشاء، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك، اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك ماضٍ فيَّ حكمك، عَدْلٌ فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميتَ به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرتَ به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي، اللهمّ أصلح لي ديني الّذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي الّتي فيها معاشي، وأصلح لي أخرتي الّتي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كلّ خير، واجعل الموت راحة لي من كلّ شرّ

شاهد أيضًا: الساعة كم صلاة القيام في رمضان

نختم بهذا القدر هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن صلاة القيام في رمضان وعن حكم صلاة القيام في رمضان إضافة إلى الحديث عن عدد ركعات هذه الصلاة بالتفصيل، وتحدثنا أيضًا عن الفرق بين صلاة القيام وصلاة التهجد وعن متى تبدأ صلاة القيام في العشر الاواخر من رمضان وأضفنا نص دعاء مبارك في صلاة القيام من رمضان.

المراجع

  1. ^ ar.islamway.net , صلاة التراويح , 22/04/2022
  2. ^ dorar.net , صَلاةُ التَّراويحِ (قيامُ رَمضانَ) , 22/04/2022
  3. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 924، صحيح.
  4. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 759، صحيح.
  5. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 1147، صحيح
  6. ^ islamqa.info , تقسيم قيام الليل في العشر الأواخر إلى قسمين , 22/04/2022
78 مشاهدة