ما حكم التهنئة بيوم الجمعة

كتابة اية محمد -
ما حكم التهنئة بيوم الجمعة

ما حكم التهنئة بيوم الجمعة هو سؤال سنقوم بتوضيح وبيان إجابته، حيث أنَّ يوم الجمعة هو أفضل أيام الأسبوع، فيه تُقام صلاة الجمعة التي تٌعتبر بمثابة أحد الفروض الواجبة على كل مُسلم عاقل راشد، لذا لا بدَّ لنا من التعرّف على حكم تهنئة المُسلمين لبعضهم وتبادل عبارات المُعايدة في هذا اليوم، ومن خلال سطور هذا المقال سنقوم ببيان حكم التهنئة بيوم الجمعة، وحكم قول جمعة مباركة، كما سنذكر أبرز أعمال يوم الجمعة.

ما حكم التهنئة بيوم الجمعة

إنَّ حكم التهنئة بيوم الجمعة هو أمرٌ غير مشروع ولا جائز، حيث أنَّ التهنئة بيوم الجمعة هو أمرٌ لم يرد عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ولا عن أحد من الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم- ولا أحد من السلف الصالح، ومن الجدير بالذكر أنَّ تهنئة المُسلمين لبعضهم في عيدي الأضحى والفطر هي أمرٌ وارد عن الصحابة، أمَّا التهنئة بيوم الجمعة فعلى الرغم من معرفة الصحابة لكون يوم الجمعة أحد أعياد المُسلمين إلَّا أنَّهم لم يتبادلوا التهنئة فيه، وإنَّ الصحابة الكرام هم أعلم وأدرى بكيفية تعظيم هذا اليوم، لذا استنادًا على ما سبق نقول أنَّه لا يجوز للمُسلمين تبادل التهنئة في يوم الجمعة، والله أعلم.[1]

حكم قول جمعة مباركة

لا شكَّ في أنَّ يوم الجمعة هو يوم عيد عند المُسلمين، حيث أنَّ أعياد المُسلمين هي ثلاث يوم الجمعة وعيد الأضحى وعيد الفطر، وقد ورد التأكيد على أنَّ يوم الجمعة هو عيدٌ للمسلمين في قول رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “إنَّ هذا يومٌ جعله اللهُ عيدًا للمسلمين، فمن جاء إلى الجمعةِ فلْيغْتَسِلْ، و إن كان طِيبٌ فليمَسَّ منه، وعليكم بالسِّواكِ”[2]، إلَّا أنَّ التهنئة في هذا اليوم المُبارك هو أمرٌ لم يرد فيه شيء عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وسلفه الصالح، وفيما يلي نذكر فتاوى بعص شيوخ الإسلام في قول جمعة مباركة.

حكم قول جمعة مباركة ابن باز

أكَّد الشيخ ابن باز على أنَّ كل أمر يقوم به المرء بقصد التعبّد وهو لم يكن موجودًا في زمن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ولا في زمن الصحابة الكرام، فهو من البدع ومُستحدثات الأمور التي تؤدي إلى الضلال وليس على المؤمن اتّباعها، والسير على خُطاها، وكذلك المداومة على التهنئة بيوم الجمعة والقول في كل جمعة جمعة مُباركة فهو أمرٌ لم يرد عن رسول الله أو صحابته وهو من البدع، لذا فهو أمرٌ غير مشروع، والله أعلم.

حكم قول جمعة مباركة ابن عثيمين

ذهب الشيخ ابن عثيمين إلى القول بأنَّ المعايدة في الأعياد بشكل عام هي أمرٌ من العادات وليس من الدين، وقال أيضًا أنَّ هذا الأمر هو أمرٌ واسع يحتمل أن يكون جائز، كما أكَّد على ذلك من خلال فتواه التي قال فيها: “التهنئة بالعيد قد وقعت من بعض الصحابة، وعلى فرض أنها لم تقع فإنها الآن من الأمور العادية التي اعتادها الناس، يهنئ بعضهم بعضًا ببلوغ العيد واستكمال الصوم والقيام”، والله أعلم.

حكم قول جمعة مباركة الفوزان

ذهب الشيخ صالح بن فوزان الفوزان إلى التأكيد على عدم الإقدام على الأعمال التي لم ترد عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وقال بأنَّ التهنئة بيوم الجمعة وقول جمعة مُباركة هو أمرٌ مُستحدث وهو من البدع، والأولى بالمسلم تركه والانتهاء عن قوله، كما قال أيضًا: “ما كان السلف يهنئ بعضهم بعضًا يوم الجمعة، فلا نحدث شيئًا لم يفعلوه”، والله أعلم.[3]

حكم قول جمعة مباركة اسلام ويب

أكَّد موقع إسلام ويب على أنَّ قول جمعة مباركة هو من الأعمال المُبتدعة والتي ليس لها أساس في السنن النبوية الشريفة، وذهب إلى القول بأنَّ الأولى بالمسلم تركها، إلَّا أنَّه ذهب أيضًا إلى القول بأنَّه من قال جمعة مباركة في يوم الجمعة وهو غير مُعتقد بأنَّها من السنن النبوية وهو غير مُداوم عليها ولا يُؤمن بثبوتيتها والالتزام بها فإنَّ ذلك لا بأس فيه إن شاء الله تعالى، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال بالمولد النبوي … حكم التهنئة بالمولد النبوي

أعمال يوم الجمعة

يسعى المُسلمون لاغتنام فضل يوم الجمعة وبركة وثواب العبادة فيه، فيُكثرون من الأعمال الصالحة فيه، ومن أبرز سنن وأعمال يوم الجمعة نذكر:[5]

  • صلاة الجمعة: وهي أحد أهم فروض المُسلمين، وأفضل الأوقات التي يجتمع فيها المُسلمون، كما إنَّ هلا يجوز للمُسلم ترك صلاة الجمعة تهاونًا أو تكاسلًا.
  • الإكثار من الدعاء: فإنَّ في يوم الجمعة ساعة إجابة لا يُرد فيها دُعاء عبد بإذن الله عزَّ وجل.
  • الإكثار من الصلاة على النبي: فقد وصَّى رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بالإكثار من الصلاة على النبي في يوم الجمعة.
  • الاغتسال: فمن السنن الواردة في يوم الجمعة الاغتسال والتطيب قبل الذهاب إلى صلاة الجمعة.
  • قراءة سورة الكهف: فإنَّ في قراءة سورة الكهف يوم الجمعة نورٌ يُضيء ما بين الجمعتين.

فضل يوم الجمعة

خصَّ الله تعالى يوم الجمعة بأن جعله يوم عيد في كل أسبوع، وجعل له الكثير من الفضائل والتي سنذكر منها:[6]

  • يوم الجمعة هو خير يوم تطلع فيه الشمس، فهو اليوم الذي خُلق فيه آدم -عليه السلام- وفيه دخل إلى الجنة، وهو سيد الأيام وأعظمها عند الله تعالى.
  • صلاة الجمعة هي خير صلاة يُقيمها المُسلمون، وهي بمثابة كفارة لذنوب المرء ما بين الجمعتين، إلَّا أنَّ ذلك لا يشمل كبائر الذنوب.
  • الموت في يوم الجمعة له فضلٌ كبير، فإنَّ الله تعالى يقي من يمون في يوم الجمعة من فتنة القبر.
  • صلاة الفجر في يوم الجمعة في جماعة ه أفضل الصلوات عند الله سبحانه وتعالى.
  • إنَّ في يوم الجمعة ساعة إجابة، حيث أنَّه لا يُرد دعاء عبد وقف بين يدي الله بإذنه تعالى.

شاهد أيضًا: يشترط لصحة صلاة الجمعة أربعة شروط منها

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن ما حكم التهنئة بيوم الجمعة ، وأكَّد على أنَّه أمر غير جائز، كما ذكر حكم قول كلمة جمعة مباركة، وبيَّن رأي مجموعة من شيوخ الإسلام في ذلك، بالإضافة إلى ذكر أهم أعمال يوم الجمعة، وبيان أهم الفضائل التي خصَّها الله تعالى لهذا اليوم المبارك.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , ما حكم التهنئة بيوم الجمعة ؟ , 27/11/2021
  2. ^ صحيح الجامع , عبيد بن السباق وابن عباس، الألباني، 2258، صحيح.
  3. ^ islamweb.net , التهنئة بيوم الجمعة... رؤية شرعية , 27/11/2021
  4. ^ islamweb.net , حكم قول المسلم للمسلم جمعة مباركة , 27/11/2021
  5. ^ islamqa.info , سنن الجمعة وآدابها , 27/11/2021
  6. ^ islamqa.info , فضائل يوم الجمعة , 27/11/2021
78 مشاهدة