من هو الصحابي الملقب بذي الرأي

كتابة ايمان مشاقبة -
من هو الصحابي الملقب بذي الرأي

من هو الصحابي الملقب بذي الرأي؟ فالصحابة رضوان الله عليهم هم أول من آمن بالنبي -صلى الله عليه وسلم- وصدّق رسالته ودعوته، وهم من وقفوا جبنه في السرّاء والضرّاء وساندوا دعوته، لذا كان من الطبيعي أن يطلق على الصحابة -رضي الله عنهم- بعض الألقاب والأسماء الخاصة بهم، ومنهم الصحابيّ الملقب بذي الرأي، والذي سوف يتحدث عنه موقع محتويات في مقالنا التالي.

من هو الصحابي الملقب بذي الرأي

الصحابيّ الملقب بذي الرأي هو: الحبّاب بن المنذر، واسمه الحباب بن المنذر بن الجموح بن زيد بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة الأنصاري الخزرجي السلمي، وكنيته: أبا عمر، وقيل: كنيته أبا عمرو، شهد معركة بدر، وكان عمره ثلاث وثلاثين سنة، وسمّي بذي الرأي؛ لأن له آراء سَديدة ومشورات عديدة صائبة، وكانت وفاة الحباب بن منذر في خلافة عمر بن الخطاب، وكان عمره يزيد على الخمسين عامًا.[1]

مشورة الحباب بن المنذر في معركة بدر

قصة مشورة الحباب بن المنذر بتغيير مكان المسلمين بالقرب من ماء بدر هي من القصص المعروفة والمشهورة، ونص قصة مشورة الحباب بن المنذر للنبي -صلى الله عليه وسلم- في معركة بدر: “عندما ذهبت قبيلة قريش ونزلت في الوادي، في هذه الأثناء خرج النبي -صلى الله عليه وسلم- يسبقهم للبحث عن عين ماء، فنزل عند أقرب عين ماء من بدر، فجاء حباب إلى النبي صلى الله عليه سلم وسأله: هل هذا المكان الذي نزلت به أعلمك الله تعالى به أم أنه الحرب والمكيدة؟ قال له النبي: بل هي الحرب والمكيدة فقط، فقال الحباب بن المنذر: فإنه ليس المكان المناسب لنُزلنا، فأمُر الناس لنغيّر نُزلنا حتى ننزل في مكان قريب من نُزل قريش فيه ماء، ثم نبني على عين الماء حوضًا، ثم نحارب قريش، فيكون لدينا الماء الكافي للصمود أمامهم، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: لقد أصبت الرأي، فسار النبي ومن معه من الناس، حتى وصلوا لأقرب ماء من قريش نزلوا عنده، وبنوا على الماء حوضًا كما أشار عليهم الحباب بن المنذر”. [2]

شاهد أيضًا: دعاء النبي يوم بدر

أهم ملامح شخصية الحباب بن المنذر

كان للحباب بن المنذر شخصية خاصة ومميزة، فقد كان مقدامًا شجاعًا لا يهاب الموت، دائمًا يتقدّم صفوف المحاربين، ويقف جنبًا إلى جنب مع النبي صلى الله عليه وسلم، وسمّي بذي الرأي بسبب آرائه السديدة، ومن أهم ملامح شخصيته هي:[2]

الشجاعة

فهذا الصحابي شهد المشاهد كلها مع الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان من أبرز مواقفه التي تدل على شجاعته، فقد ثبت النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم أحد في عصابة صبروا ومعه أربعة عشر رجلاً سبعة من المهاجرين، وسبعة من الأنصار، ومنهم كان الصحابي الحباب بن المنذر.

الثقة بالنفس

فعدا عن آرائه السديدة والكثيرة، فقد كان الحباب بن المنذر، واثقًا من نفسه وآرائه خلال وأثناء المعارك، وكان كثيرًا ما يستشيره الصحابة فيما يخص المعارك والغزوات التي يقومون بها، فكان واثقاً من رأيه وواثقًا من كل خطوة يقوم بها.

الذكاء

والذكاء من أهم الصفات التي امتاز بها الحباب بن المنذر، وقد ظهر ذكاؤه البارع من خلال مشاركته بالمعارك مع النبي صلى الله عليه وسلم، فقد كانت آراؤه تدل على ذكاء خارق وثقة كبيرة بالنفس وبالمشورة التي يقدّمها لغيره.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي كلمه الله بدون حجاب

في نهاية مقالنا تعرفنا من هو الصحابي الملقب بذي الرأي هو الصحابي الجليل الحباب بن المنذر، شهد عدد من المعارك مع النبي -صلى الله عليه وسلم- ومنها معركة أحد، وهو من أشار على النبي -صلى الله عليه وسلم- وقبل النبي مشورته ورأيه، وتعرفنا على أهم صفات الحباب بن المنذر ومنها الشجاعة الثقة بالنفس والذكاء وغيرها من صفات.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , حباب بن المنذر , 21/07/2022
  2. ^ rasoulallah.net , الحباب بن المنذر , 21/07/2022
207 مشاهدة