هل ممارسة العادة سرية في ليل رمضان يفطر

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 16 أبريل 2021 , 13:04 - آخر تحديث : 21 مايو 2021 , 23:05
هل ممارسة العادة سرية في ليل رمضان يفطر

هل ممارسة العادة سرية في ليل رمضان يفطر ؟ هو احد الأسئلة الذي يسأله المسلمون كثيرًا قبيل دخول شهر رمضان المبارك، فصيام رمضان هو الامتناع فيه عن الطعام والشراب والشهوة سواءً كانت هذه الشهوة ببمارسة الجماع للمتزوج، أو بالوصول إليها عن طريق العادة السريّة، فما حكم العادة السريّة في رمضان سواءً كان ذلك في نهار رمضان أو غيره.

هل ممارسة العادة سرية في ليل رمضان يفطر

في بيان الإجابة على هل ممارسة العادة سرية في ليل رمضان يفطر، فالإجابة لا يفطر ممارسة العادة السرية في ليل رمضان، والعادة السرية محرّمة بالمطلق سواءً في رمضان أو في غيره، ولكنّ عقوبتها أشدّ في حال تعمّدها الإنسان في رمضان فهي في الغالب تفسد الصيام، أمّا في ليل رمضان أيّ بعد الإفطار فإنّها مع حرمتها لا تؤثر على صحة الصيام، ولكن لا بدّ من توبة بعدها، وعلى المسلم أن يغتسل منها حتّى يكون صيامه صحيحًا في اليوم التالي، والله تعالى أعلم.[1]

شاهد أيضًا: حكم العاده السریة في رمضان بعد الافطار

هل ممارسة العادة السرية في نهار رمضان يفطر

بيّن أهل العلم أثر العادة السرّية في الصيام، فذهب فقهاء الحنفيّة إلى أنّ الاستمناء بالمُباشرة يُبطل الصيام، وكذلك قال المالكيّة؛ إذ ذهبوا إلى أنّ إخراج المَني بالاستمناء، أو باستدامة النَّظر، أو التفكير، يُبطل الصيام، ويُوجِب القضاء والكفّارة، وبيَّنَ الشافعيّة أنّ تعمُّد إنزال المَني كما هو الحاصل في العادة السرّية، أو الاستمناء بِيَد الزوجة؛ سواء بحائلٍ، أو دون حائل، يُبطِل الصيام، وذهب فقهاء الحنابلة إلى أنّ الاستمناء يُبطل الصيام للرجل والمرأة على حَدٍّ سواءٍ، ويُوجِب القضاء، أمّا التقبيل والمباشرة دون الإنزال، فجائزٌ، إلّا أنّ التَّرك أفضل؛ احتياطًا، وخاصّة لِمَن لا يستطيع التحكُّم في نفسه؛ لِما ثبت عن أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنّها قالت: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُقَبِّلُ ويُبَاشِرُ وهو صَائِمٌ، وكانَ أمْلَكَكُمْ لِإِرْبِه”[2]، والله تعالى أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل ممارسة العادة تفسد الصيام للنساء

حكم الاحتلام في رمضان

الاحتلام في نهار رمضان لا يُبطل الصيام، كما لا يترتّب القضاء على مَن احتلم؛ إذ إنّ ذلك خارجٌ عن الإرادة والقصد، وذلك ما اتّفق عليه العلماء؛ فالتحرُّز منه لا يكون إلّا بحرجٍ، ومَشقّةٍ؛ نظراً لأنّه يحصل بالنوم، ولا يمكن منع الاحتلام إلّا بمنع النوم، والنوم مباح، ولا يمكن تركه، كما يُحتجّ بعدم فساد الصيام بسبب الاحتلام؛ بأنّ إنزال المني لم يكن عن شهوةٍ، ومباشرةٍ حقيقيّة، ولذلك لم يفسد الصيام بسببه، إضافة إلى أنّ النائم فعله خارجٌ عن التكليف، ولا اختيار له فيه؛ لقَوْل النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: “رُفِعَ القلمُ عن ثلاثةٍ: عنِ النَّائمِ حتَّى يستيقظَ، وعنِ الصَّبيِّ حتَّى يحتلمَ، وعنِ المجنونِ حتَّى يعقلَ”[4]، والاحتلام يحصل دون اختيار المُكلَّف، كدخول شيءٍ في فمه وهو نائمٌ.[5]

شاهد أيضًا: حكم العادة السرية في نهار رمضان

وهكذا نكون قد أجبنا على السؤال هل ممارسة العادة سرية في ليل رمضان يفطر، كما عرفنا هل ممارسة العادة السّريّة في نهارِ رمضانْ يُفطر، وأخيرًا عرفنا ما حكم الاحتلام في رمضان.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم الاستمناء في رمضان وهل تلزم منه الكفارة , 16-04-2021
  2. ^ صحيح البخاري , أم المؤمنين عائشة،البخاري،1927،صحيح
  3. ^ al-maktaba.org , كتاب شرح زاد المستقنع , 16-04-2021
3993 مشاهدة